]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اخر فصول الحكاية الباردة

بواسطة: ابولبابة القارة  |  بتاريخ: 2011-12-27 ، الوقت: 19:23:21
  • تقييم المقالة:

 


انتهت اخر فصول حكايتنا

 لم يتبقي في كتب التاريخ سوي صداقتنا

و لو استطعت..

 لما ادرجت الصداقة علي اسطر ماضينا

 فكل امرئ يموت شوقا

لن يري امامه سوي

 سنوات تعيد نفسها 

 سنوات تموت مع ولادة ياسنا

 انا الذي دفع ثمن الحب و الحنين

 لم يتبقي في الصدر سوي الندم

يتوسل علي باب الحاضر الاليم

انت في عالم اخر...غير عالمي

 انت مع غيري

 و لا تدركين باني احترق في احشاء نار الجحيم

 لن تفهمي معني الخيانة

لن تفهمي

 فان من طعن في الظهر

 له الحق في الثرثرة

 و لك الحق بان لا تتكلمي

 حملت المستحيل علي كتفي

  و قبلت الدخول في حرب ضارية

ضد واقعي و ضد زمني

 لكنك كنت حينها 

 تخيطين بيدك الناعمة..كفني

شكرا لك

 شكرا لك

اليوم اخترته بان يكون يوم عزائي

 اليوم الذي يصادف يوم زفافك

 اقبلت علي القصيدة

 تبكي احرفا غازلتك

 و حطت علي يميني يمامة

 اخترتها منذ سنوات...حتي تراسلك

 و انحنت الورود البيظاء 

 حتي تواسيني.........و تشتمك


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق