]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

( التحكم بالعقول ..لعبة الخطر )

بواسطة: وسيم  |  بتاريخ: 2016-06-01 ، الوقت: 08:14:01
  • تقييم المقالة:

الانسان مؤلف من جسد و عقل ونفس و روح و هذا المقامات متدرجة و لكل مقام قدرة على التحكم بالمقام الأدنى فمن يبلغ مقام العقل يستطيع التحكم بالجسد و هكذا كل انسان يمر بلحظات من المراتب السابقة لكنه في الحالة الطبيعية يخضع بشكل مستمر للتحرك ضمن مقامي العقل و الجسد ...عامة الناس تخضع لمقام الجسد لكن المسيطرون يقبعون في مقام العقل دائما . الذي يتحكم بالعقل عليه أن يدرك قواعد العقل العامة ليتمكن من حكم الجسد ...للعقل البشري قواعد لا يخرج عنها كونها جزء من تكوينه الاساسي

من يتحكم بالعقل سيحكم ملايين البشر لذا فاللعبة خطرة . قبل التحكم بالعقل يجب أن نعرف ما هو مصدر معلومات العقل ثم نعرف قوانين عمله . العقل هو المسيطر على الجسد ما دامت النفس لا تعمل .له قوانينه و قواعده. مهمته تتلخص في خدمة الجسد البشري لذا فان مصدر معطياته هو الجسد لا يستطيع الحصول على شيء الا من الجسد و علاقته مع الجسد هي بالاستعانة بالوسيط الذي هو الحواس ...فاذا تعطلت الحواس صار العقل عاجزا عن العمل لأنه فقد مصادره للمعلومات ...العقل أشبه بكمبيوتر مبرمج . من الناس من لا يستخدم عقله سوى لحفظ المعلومات دون تحليلها و هؤلاء عامة الناس الذين يسهل التحكم بهم فقط عبر ارسال معلومات جاهزة لعقولهم سيقومون عندها بترديد هذه المعلومات دون تحليلها و هم الفريسة الأسهل لكل متحكم و عددهم يتجاوز المليارات في عالمنا هذا لذا فاللعبة خطرة ....سنتحدث في الجزء الثاني عن قوانين العقل التي يستخدمها المتحكم للسيطرة على العقول .

الجزء الأول _ وسيم الحايك


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق