]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يا أنت ْ ,, اعترف! طيف امرأه

بواسطة: طيف امرأه  |  بتاريخ: 2016-06-01 ، الوقت: 08:09:54
  • تقييم المقالة:

 

 

 

تخذلنا المشاعر لحظة إنفعال

نتصبب عرقاً ؛ كما لو أننا مطاردين ,,

كلماتنا المحظية ..

تفتقد القدرة على البوح ,

وتصبح لحظاتنا حاسمة

تصطبغ بلون الأفق عند الغروب الأبدي .

داخلنا تقلبات محتجزة , منذ أمد

نخضعها لقناعات لا حدود لمبرراتها

وتلح علينا بطيش مفزع .

يا أنت ..اعترف

أننا وُلِدْنا , نبحث  عن النضج

عن مسببات راحتنا , عن سيطرة السعادة الغافية داخلنا

تمضي بنا الأيام نبحث بمشقة بالغة

و نكبر , نشيخ .. نهرم

متهالكين على مقعد لا يحملنا ,

ونمضي ما تبقى من  العمر ..

محاولين تلطيف الأجواء .

نقيم المأتم على أجداد مضوا

تتغلغل فينا ذكراهم  , نتشبث بها كطود في وسط محيط

موجه كالأعلام الشامخه

فلا مجال لفقدها , هي وسيلة النجاة كما نعتقد في بواطن النفس. 

لن ننتظر كثيرا ..

فلا بد أن يأتينا الموج ,من كل مكان ,

 دون استثناء ....

فالفوز بالسباق عمقه الطاعة  , وقعرة طمأنينة الإيمان .

طيف

1/6/1916

 

 

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق