]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الشيخ تشي غيفارا

بواسطة: البشير بوكثير  |  بتاريخ: 2016-05-31 ، الوقت: 15:57:34
  • تقييم المقالة:

الشيخ تشي غيفارا وشيوخ التلفية

البشير بوكثير

مشايخنا المسلمون وزعماؤنا الزاهدون وسياسيونا المؤمنون يبيعون ذممهم وأوطانهم " بربعة دورو" من أجل إرضاء الطغاة، بينما الشيخ تشي غيفارا الشيوعي الأحمر يرحل من بلد إلى بلد نصرة للقضايا العادلة وأنين الشعوب المقهورة ، ويزهد في الوزارة وفي الكرسي الوثير و في الامتيازات المغرية ويأبى إلا أن يموت فارسا شهما نبيلا في ساح الوغى، ولسانه يردد مقولة الشاعر العظيم: عِشْ عَزيزاً أَو مُت وَأَنتَ كَريم *** بين طَعنِ القَنا وخفْقِ البنود

فشتّان بينك ياشيخ الفدائيين وبين شيوخ التلفية الانبطاحيين !


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق