]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الدعاء هو الذكر و الذكر هو الدعاء

بواسطة: خالد اسماعيل احمدالسيكاني  |  بتاريخ: 2016-05-23 ، الوقت: 12:57:07
  • تقييم المقالة:

 

الدعاء هو الذكر  وهو العبادة بل هو مخ العبادة

    المسلم عندما يدعو الله فهو في ذكره سبحانه وتعالى فعندما ينام يقرا هذا الدعاء (
((قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: إِذَا أَوَى أَحَدُكُمْ إِلَى فِرَاشِهِ فَلْيَنْفُضْ فِرَاشَهُ بِدَاخِلَةِ إِزَارِهِ فَإِنَّهُ لَا يَدْرِي مَا خَلَفَهُ عَلَيْهِ ثُمَّ يَقُولُ:  بِاسْمِكَ رَبِّ وَضَعْتُ جَنْبِي وَبِكَ أَرْفَعُهُ إِنْ أَمْسَكْتَ نَفْسِي فَارْحَمْهَا وَإِنْ أَرْسَلْتَهَا فَاحْفَظْهَا بِمَا تَحْفَظُ بِهِ عِبَادَكَ الصَّالِحِينَ))منقول

 

[صحيح البخاري عن أبي هريرة]

    وعندما يستيقظ من النوم يقرأ هذا الدعاءيقرأ    ( الحمد لله الذي أحيانا بعد ما أماتنا وإليه النشور)  منقول                                                                                                                                        (وقبل الوضوء يقول  ( بسم الله الرحمن الرحيم ) و بعد الوضوء يقرأ هذا الدعاء (  ، اللَّهُمَّ اجْعَلْنِي مِنَ التَوَّابِينَ ، واجْعَلْني مِنَ المُتَطَهِّرِينَ ، سُبْحانَكَ اللَّهُمَّ وبِحَمْدِكَ ، أشْهَدُ أنْ لا إلهَ إِلاَّ أنْتَ ، أسْتَغْفِرُكَ وأتُوبُ إِلَيْكَ  و)  أشْهَدُ أنْ لا إله إِلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ لا شَرِيك لَهُ ، وأشْهَدُ أنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ) منقول

 (  وعند البدأ بالسفر تقول (( الله اكبر الله اكبر الله اكبر ، سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين وإنا الى ربنا لمنقلبون ، اللهم إنا نسألك في سفرنا هذا البر والتقوى ومن العمل ما ترضى ، اللهم هون علينا لا اللهم أنت الصاحب في السفر والخليفة في الاهل ، اللهم إني أعوذ بك من وعثاء السفر وكآبة المنظر وسوء المنقلب في المال والاهل والولد)))  وعند الرجوع من  السفر يدعوا بهذا الدعاء (نفس دعاء السفر السابق وتزيد عليه بالاتي (( آيبون تائبون عابدون لربنا حامدون)) منقول

   وكان الرسول صلى الله عليه وسلم اذا رجع من غزو أو حج يقول (( الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله الا الله وحدة لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير ، آيبون تائبون عابدون لربنا حامدون صدق الله وعدة ونصر عبده وهزم الاحزاب وحده))  منقول

وهكذا في بقية الحالات المسلم في دعاء مستمر و ذكر دائم في بداية كل حالة و في نهايتها قبل الاكل و بعد الاكل و الشرب . قبل الجماع وبعده  قبل الذهاب الى السوق و التجارة وبعده . قبل المجالس و بعدها قبل الصوم وبعده وفي الصباح و المساء له أذكار و أذكار وفي كل يوم له أذكار و قراءة القرآن ذكر وفي الصلاة له اذكار وله ادعية في كل ركوع و سجود وفي الحج والعمرة وفي العيدين  فهو في دعاء وتضرع مستمرين   وهو في ذكر الله دوما لأن الدعاء هو  ذكر و عبادة وتسبيح>

اللهم اجعلنا من الذاكرين و لا تجعلنا من الغافلين 

خالد 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق