]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تحية أهل الجنة

بواسطة: Faraj Bouzaienne  |  بتاريخ: 2016-05-23 ، الوقت: 09:32:36
  • تقييم المقالة:

بسم الله الرحمن الرحيم. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...تحية الإسلام التي كانت تعتبر في وطني عنوانا للتطرف والإرهاب...كان كثير من أبناء شعبي لا يجرؤون على التلفظ بها خوفا من أن ينعتوهم بالتطرف والظلامية...وأما إذا قرنت تحية الإسلام بقال الله وقال الرسول واستشهدت بآية أو حديث فتلك هي الطامة الكبرى...تصبح أشد خطرا على المجتمع والسلطة من مرض الجذام، ويجب حجزك في مصحة (السجن) حتى تتعافى من هذا المرض العضال...وأما إن صدر هذا الأمر من ضابط في الأمن أو الجيش يعزل، والجندي يسجن...لأن ذلك يعتبر جريمة لا تغتفر ربما أكبر من جريمة ( الصلاة)...لأن السلام عليكم هو عنوان للتنظم غير الشرعي والخروج عن القانون وعن الدولة... لقد كان هذا حال وطني قبل الثورة في عهد أنظمة الظلم والطغيان... وأما بعدها أخذ إعلام العار المشعل من زبانية وأبواق النظامين السابقين، ليواصلوا مشوار الضلال والعمى الذي أصابهم في سنوات القحط الأخلاقي...أصبحت بعض وسائل الإعلام اليوم في وطني تتندر بتحية الإسلام وتستهزئ منها ومن قائلها، وهم يدرون أو لا يدرون بأن هذه التحية هي تحية أهل الجنة...فانظروا أيها الجهلة إلى قوله تعالى: (دعواهم فيها سبحانك اللهم وتحيتهم فيها سلام وآخر دعواهم أن الحمد لله رب العالمين)...كما أن هذه النحية من شأنها أن تنشر المحبة والتآلف بين أفراد الأمة والمجتمع فقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم:(والذي نفسي بيده لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا , ولا تؤمنوا حتى تحابوا , أولا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم أفشوا السلام بينكم ...)...كما أن هذه التحية أيها المتنطعون المنبتون، فيها خير كثير لو تعلمونه لما تماديتم في غيكم...دخل ثلاثة نفر إلى المسجد والرسول صلى الله عليه وسلم جالس مع أصحابه، فقال الأول السلام عليكم، فقال الرسول صلى الله عليه وسلم بعدما رد السلام(عشرة)، وقال الثاني السلام عليكم ورحمة الله فقال الرسول صلى الله عليه وسلم (عشرون)، وأما الثالث فقال السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، فقال الرسول صلى الله عليه وسلم (ثلاثون)...فلما سئل الرسول عن معنى ذلك، قال عليه الصلاة والسلام فيما معناه للأول عشر حسنات وللثاني عشرون وللثالث ثلاثون، كل على قدر ما أنفق من خير...السلام عليكم هذا العمل البسيط في شكله يجلب إليك ثلاثون حسنة أيها الغافل...لو تعلم أن يوم الحساب وأنت تستجدي نصف أو ربع حسنة ولا تجدها...السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هي تجارة كان يتاجر بها سلفنا الصالح،،،فكان عبد الله بن عمر يخرج مع أصحابه إلى السوق وهو يقول لهم هيا بنا نتاجر، فلا يمرون على كبير ولا صغير ولا تاجر ولا عامل إلا وحيوه بتحية الإسلام، ويرجعون وقد ربت تجارتهم...وأخيرا أقول لبعض المذيعين ومقدي البرامج الذين يعتزون بكلمة (عسّلامة) وينكرون على غيرهم تحية الإسلام...ستندمون يوما من الأيام على ما فرطتم في أيام الله...وأختم بقول الله تعالى:( وإذا جاءوك حيوك بما لم يحيك به الله) فمعنى بما لم يحيك به الله ، بغير لفظ السلام ، فإن الله حياه بذلك بخصوصه في قوله تعالى يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما . وحياه به في عموم الأنبياء بقوله قل الحمد لله وسلام على عباده الذين اصطفى . وتحية الله هي التحية الكاملة .(التحرير والتنوير) 
وأحيلكم هنا أيها الغافلون إلى التحرير والتنوير للعلامة محد الطاهر بن عاشور للاطلاع على تفسير هذه الآية...اللهم أهدي قومي فإنهم لا يعلمون


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق