]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

دعوة مستترة لكتابة رواية شبابية

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2016-05-21 ، الوقت: 18:18:30
  • تقييم المقالة:

دعوة الى كتابة الرواية الشبابية  ============= ===== بجزائرنا الحبيبة كل شيئ صار بالدعوة , فمن دعوة الاعراس والافراح....الى دعوة التأبين والصلاة على الميت الحاضر والميت الغائب....الى دعوة الى صلاة سقوط المطر....الى دعوة الى قروض السندات البنكية....الى دعوة التضامنية مع المرضى والمساكين والمحتاجين....الى دعوة الى تضامن مع قفة رمضان....ومن الدعوة الدينية....الى الدعوة الأدبيو. بالأمس قناة تلفزيونية جزائرية معتمدة خارجيا , تدعوا لها بشريط أنباء مستعجل تحت الصورة الشباب الأدباء الى كتابة فن الرواية , على اعتبارها أكثر الفنون المرتبطة بالواقع.
ياسلام...! وكأن هذه القناة عثرت على الصوفة الذهبية و أسلمت الناس خيك (أريانا ) السحري ليخلصهم من تلافيف المتاهة الاسطورية الاغريقية.
وكأن الرواية تكتب هكذا بالصدفة...كالعصفور على سلك هاتفي قديم...بالصدفة حط....بالصدفة شقشق....بالصدفة أقبلت رفيقته....بالصدفة تبرز....بالصدفة حام ثم حط....بالصدفة حام ثم حط....بالصدفة حكا المنقار بالمنقار....بالصدفة مارسا الحب ! 
الرواية من أصعب الفنون كتابة إلا بعد ان يمر الكاتب على تجارب مريرة من المراس الكتابي , ويجتاز كل التجارب الفنية والمدارس الفنية , ليتسنى له الكتاة بفن الرواية ابلشمل الكامل.
قد قيل عندما نكتب شعرا نكتب قصيدة وعندما نخسر وطنا او نوشك او نخسر وطنا نكتب روزاية...إذن أعتقد ه>ه القناة تدعو الى كتابة رواية إلا إذا كانت دون سائر الناس ترى ما لايراه أحدا أن وطننا على كف عفريت , وبين مجرى واديين أحلاهما مر. او فقدناه بالنرة ولم يعد على خريطة شمال افريقيا , او نهظ صباحا الشعب الجزائري ليجدوا انفسهم أقواما أخرى و شعوبا أخرى ومكانا أخر وزمانا أخرا ر\يسا وشعبا وعلما , والى حد الساعة الجميع مصدوم يتبع البوصلة لعله يعثر اين حطت به هذه الصدفة.
على المرء او القناة او اية مؤسسة أخرى ان تعي ماذا تقول والى من تخاطب علنا او مستترا , كتابة الرواية انثربولوجيا هي دعوةان الوطن ضاع وخاصة عندما يكتب الشياب النسبة الأكبر بالجزائر 75 بالمئة. لينطبق علينا الشعر العراقي
اللي ضيع حبيب
في سنة ويلقاه
واللي ضيع خاتم ذهب 
بسوق الذهب يلقاه
لكن اللي ضيع وطن
وين الوطن يلقاه
ما الذي اضعناه ايتها القناة الأجنبية لسان الداخل ليكتب شبابنا رواية دون سائر الأجناس الأخرى , وأين الإعتدال السياسي.... والإعتدال الثقافي.... والإعتدال الإجتماعي بالطرح , ولكن من جهة أخرى هذا الذي سيجرى و سيبحدث اليوم وغدا عندنما الثقافة لا تستطيع الدفاع عن نفسها وفي الطرف الأضعف , عندما يتقوى الأديب القوي على أخيه القوي , وعندما الأذكياء يفوتون رسائل مشفرة من هذا النوع...دعوة للشباب لكتابة رواية او لربيع عربي.... والفاهم يفهم انثربولوجيا... ومعنى تأويلات الكتابة سوسيولوجيا....لك الله يا وطن
أثقلنا عليك بكتاباتنا ولم نرحمك سياسيا ولا اجتمكاعيا ولا اقتصاديا وهم النواميس بدأوا يهجمون عليك بأسلحة كتابة الرواية وبالضبط من لدن شريحة اجتماعية معينة... الكتابة ايضا سلاح فإلى من يتوجه هذا السلاح !؟


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق