]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

امرأة من فلبين

بواسطة: فواد الكنجي  |  بتاريخ: 2016-05-21 ، الوقت: 01:28:55
  • تقييم المقالة:

امرأة من فلبين
فواد الكنجي
سمرة، يغار على جسديها من السمار
يثير الرغباتفي أعماقي، بما يثارطريا ،
يلمع بسمار النهد أوتار
يأخذ مني العقلفيلويني بجنون العشقعلى السرير،
اختصارا
.....
فاحتمي بثغرهاوأي ثغر
ثار فيه الجمال جنوناحتى غار منها ( نرسيس)
بما شد على قيثارة الأوتار جمالا
فاغرق الكون،
شدوا و أنغاما
.....
(
فلبينية) الدمشرقية العشقبفتنة السمر فاقتغنجا..
ودلالا..
وإغراءا
فضمت سمرة (بغداد) بنهديهالأجن جنونا،
بما الوتني شفتاهالثما..
واختصارا
...
لأرى
في محاور عيناهاكرة الأرضمختصرالعشق غجري
...
وانأ مزحومبالحب في المطاراتغنيا بعشقكشف سره الإسفارعلى الشواطئ البعيدةلأقامرهناكالرقصفائزا بامرأة،
تنام على صدريتعلمني لغة العشق،برقة جمال..
وإحساس..
وحنان
.....
وأنا الوحشالقادم من ظمئ الصحراءادخل مدن (أسيا) البعيدةلاضم ظمئ أعوام طوال
.....
فانتصبلألثم أنثى،
تخرج
من إدخال (فلبين)
وانأ الوحش الهائجاسحق هزائميفي مراقص الحب
أعلو..
وأدنوفي ذروة الجنون
الثم
نهودا .. وسيقانفلا عنهاولا عنيتطفئ النيرانشرارا..
و برقا..
ونار
أعلو..
وأدنو
وكأني في البحر
أمواجه تلاطم على السريرضما .. وفكدون مهادنةحتى تمزقت شرايين القلبعشقا..
وهياما
.....
(
مانيلا)
مدينةأنثى العاشقةاذكرهافوق عطر الأحلاملنساءمنحوا لقلبي حق اللجوءلأثريعشقا..
وجنونالدخول كل مدن العالم
.....
(
فلبين)
بلاد أنثىوالعشق البعيدة
يبقى فيهاأرشيف قلبي،بلسما العمرمنها احمل جواز سفري
لأسفار لا تنتهيبعشقبحب
بجنون
يزاحمني الدخول والخروج
إلى مسافاتاقصر من مسافة الطيران
بين مطارات العالم
.....
فأي امرأة،
هذه التي تخرجمن أعماق القاراتبملامح الشمس
لتكشف إسراريوانأ امشي في شوارعلا اعرف أسماءها
برفقة امرأةأشم منها عطرا نقياكنسيم (الشام)
في (حدائق تشرين)
اغرق معهامن الحبما عرف عنه الحدود
.....
حبوعشق
وجنونماهدأ عني لوعه
لأقول لها:
إني عاشقوان نشوتي،تضيع من بين يدي،قرار قلبيلأجن بارتشاف القبل
دون توقف...
ظافرابثورة الغرائزمقامرافاز بقلب (فلبينية)
دون أن تدري
باني مغامر
امتهن في صالات القمارطعم الخسارةتحت إمطار الإسفار
والغرق في بحور النساءبين الخمروالرقصوالجنون
مع عناوين مجهولةكعنواني ألان،مع أنثى (فلبين)
تختصرنيبين حلم وحنينفي قصةتؤرخني هنافي جداولالجمع
والطرح
والضربوالقسمةوبين أرقام الشقق..
وغرف الفنادق..
و أوراق اللعبوأنا المقامراحرق أوراقيبين خدود النساءأنام..
وأصحوبين أضلع،أرخت على كتفيها الحنينعلى شواطئ البعيدةوأنا المسافر
أجول مسحورافي شوارع
لا اعرف أسمائهاحتى صارت بعد كتبيأنيسة الروح
تثور رغباتيكرغبات
جمع الكتبوالبحث عنها في الأسواق القديمةحتى صارهذا الحبأقوى منيلتأشير الجوازولذهاب إلى المطارلرحلة جزر العشق البعيدةلأرسيثورة الجنون في المراقص
هنا وهناك
فامتلكالثراء في عشق جديدفي زمن
لا أودأن يمشي إلى النهايةوأنا ملتهب عشقا و تيتمابحب صار القوى من عقليأعيش برفقه،
كالعصفورلا يبقى في مكان واحدأسافر إلى الشمالوالى الجنوبحراكالبحربأمواج لا تستكين

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق