]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

عقلية المجتمع التسلطية هي من يصنع الإرهاب

بواسطة: Faraj Bouzaienne  |  بتاريخ: 2016-05-17 ، الوقت: 13:00:25
  • تقييم المقالة:

عقلية المجتمع هي من يصنع الإرهاب

نعم المجتمع من الأسرة إلى كل المؤسسات التعليمية والثقافية ولإعلامية والإصلاحية وغيرها من المؤسسات الأخرى هي من يصنع الإرهاب، والإرهابيون هم نتيجة حتمية لسلوكات وعقلية مجتمع يفتقد إلى أبسط قواعد التربية السليمة والتأطير. وقبل أن أبدأ في التفصيل، لا بد من الإشارة بأن العرب بصفة خاصة قد تميزوا منذ القدم بالتطرف والغلو في كل شيء، حيث يقول شا عرهم عمرو بن كلثوم في معلقته:

مَـلأْنَا البَـرَّ حَتَّى ضَاقَ عَنَّـا... وَظَهرَ البَحْـرِ نَمْلَـؤُهُ سَفِيْنَـا

إِذَا بَلَـغَ الفِطَــــامَ لَنَا صَبِـيٌّ ... تَخِـرُّ لَهُ الجَبَـابِرُ سَاجِديْنــَا

ويتجسد الدليل الثاني في الحربين الشهيرتين داحس والغبراء والبسوس وهما من أشهر الحروب التي وقعت في الجاهليةوغيرهما من الحروب الأخرى، حيث وقعت داحس والغبراء في منطقة نجد وبالتحديد بقرية دخنه عند جبل خزاز او خزازي التابع لمدينة الرس بمنطقة القصيم بين فرعين من قبيلة غطفان هماعبس وذبيان.

و داحس والغبراء هما اسما فرسين وقد كان " داحس" حصانا لقيس بن زهير العبسي الغطفاني، و" الغبراء" فرسا لحذيفة بن بدر الذبياني الغطفاني. كان سبب الحرب هو سلب قافلة حجاج للمناذرة تحت حماية الذبيانيين مما سبب غضب النعمان بن المنذر وأوعز بحماية القوافل لقيس بن الزهير من عبس مقابل عطايا وشروط إشترطها ابن زهير ووافق النعمان عليها مما سبب الغيرة لدى بنى ذبيان، فخرج حذيفة مع مستشاره وأخيه حمل بن بدر وبعضا من أتباعه لمقابلة ابن زهير وتصادف أن كان يوم سباق للفرس. اتفق قيس وحذيفة على رهان على حراسة قوافل النعمان لمن يسبق من الفرسين.

 وأما حرب البسوس فهي التي قامت بين قبيلة تغلب بن وائل وأحلافها ضد بني شيبان وأحلافها من قبيلة بكر بن وائل بعد قتل الجساس بن مرة الشيباني البكري لكليب بن ربيعة التغلبيثأرا لخالته البسوس بنت منقذ التميمية بعد أن قتل كليب ناقة كانت لجارها سعد بن شمس الجرمي، ويذكر المكثرون من رواة العرب أن هذه الحرب استمرت أربعين عاما من سنة494م، ويذكر المقللون أنها استمرت بضعة وعشرين سنة.

وتعد الحربان و حرب بني أصفهان و حرب و حرب الفجار و حرب بعاث من أطول الحروب التي عاشها وخاضها العرب في الجاهلية.

وهنا تأتي الحكمة الإلهية وظهور الرسالة المحمدية الخالدة في عرب الجاهلية التي هذبتهم وقوّمت الاعوجاج فيهم والغلوّ والتطرف وجعلتهم ينبذون العصبية القبلية... وللحديث بقية ..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق