]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الولايات المتحدة الامريكية وفتنة الشعوب

بواسطة: Jalil Galiaty  |  بتاريخ: 2016-05-15 ، الوقت: 21:43:33
  • تقييم المقالة:
الولايات المتحدة الامريكية وفتنة الشعوب

 

لايختلف اثنان على ان القاعدة الاساسية للدول الامبريالية التي تحن الى عهدها الفيودالي فرق تسد هي التي تنهجها الولايات المتحدة الامريكية مع المغرب خصوصا لما عرف صقور البيت الابيض عملاء المملكة الخفية التي تريد بسط سيطرتها على العالم من خلال نظامها العالمي الجديد ,أن المغرب قوي بحضارة شعبه المتلاقحة عبر قرون الزمن من أمازيغ وعرب ويهود ولادينيين . مع أن هده الحضارة تعتبر رصيدا مهما للامبراطورية الاسلامية في شمال افريقيا والاندلس , وهي الصخرة الصماء التي ستتكسر على أبوابها كل مخططاتهم في تركيع العالم الاسلاموعربي وتقزيم ماتبقى من دوله المتمنعة والمتحصنة باستعمالها أساليب لاأخلاقية لتفتيتها ونفت سموم الفتنة بها .فلا غرو ان نجدها قبيل الربيع العربي الدي أضحى خريفا كارتيا على شعوب الامة العربية على حد تعبير العاهل المغربي بالقمة الخليجية الاخيرة بحيت كانت بوادر لعبتها الخبيتة مع المغرب في تفتيته بمظاهرة مخيم أكديم الزيك تم تلاه الربيع العربي مما كان المغرب سباقا في حسم الامور لصالح تلاحم الشعب باقرار دستور جد متقدم على الدساتير التي تعد ديمقراطية , تم تلاها شد الحبل في ارسال عميلها الامين العام للامم المتحدة لاستفزاز المغرب بعباراته الملزمة له فقط وبتصرفاته المخجلة لدور هده المنظمة التي لم يعد لها دور في الوقت الراهن ومن تم وجب اعادة النظر في تركبتها لانه لايمكن بتاتا ان لايكون العالم الاسلامي والعالم العربي والاسرة الافريقية ممثلين بأعضاء دائمي العضوية لصيانة حقوق هذه الشعوب مما يتنافى مع الديمقراطية التي تتبجح بها الولايات المتحدة الامريكية خاصة والغرب عامة .فبعد فشل هده المناورة الخبيثة تقدمت الولايات المتحدة الامريكية بتقرير ضد حقوق المملكة المغربية في وحدتها الترابية وتصدى المغرب بحنكته وشجاعته لافشال المناورة وخرج المغرب منتصرا عليها وعلى أزلامها بأقل الخسائر بمساعدة أشقائنا في الخليج العربي وحلفائنا من الغرب فرنسا واسبانيا حفظا على مصالحهم وأمنهم لما يلعبه المغرب من دور ريادي في المنطقة .وبما أن كل المحاولات والمناورات الغاشمة لتركيع المغرب وشعبه باءت بالفشل هاهي اليوم تصدر تقريرا فاشلا عن حقوق الانسان بخصوص اخواننا الامازيغ في الاطلس المتوسط لخلق التفرقة بيننا وزرع الفتنة في الوطن الواحد .ومن هدا المنطلق وكأمازيغي عربي مغربي الهوية رقم بطاقتي الوطنية الموت أتوجه الى الولايات المتحدة الامريكية بالسؤال التالي لتعلموا ايها الخنازير ان المغاربة شعب يستعصى تركيعه بهده الاساليب الخبيتة وبأن الموت هو عنواننا دفاعا على وحدة وطننا من طنجة الى الكويرة وأن المغرب لم يبني تاريخه التليد وحضارته التي سرقتموها من أجداده كما فعل أجدادكم لم استوطنوا القارة الامريكية وهجروا وقتلوا شعبها الاصلي الهنود الحمر ودمرتم حضارتهم وسرقتم علومهم ولازلتم الى اليوم تمارسون نفس الدكتاتورية الهمجية مع شعبكم وخصوصا منهم السود ,ومع شعب الالاسكا دا الولاية الشاسعة المساحة الدي مافتئ يطالب باستقلاله مند 1973واعترف بها رسميا سنة 1984وشعب جزر هاوي الدي لازال يطالب بالانفصال عن همجيتكم الدموية الى يومنا هدا .ودائما لتدكيركم بتاريخكم الخبيث لاننسى الوجه الغامض والمرعب لحضارتكم البئيسة بما يتعلق بابحاتكم العلمية حول الاوبئة بافريقيا ما هي الا القناع الكاريكاتوري من جعل دول افريقيا الفقيرة حقلا لتجاربكم المقيتة في تطوير اسلحتكم البيولوجية الفتاكة ضد البشرية جمعاء بحيث كنتم في بعثاثكم الطبية الى شعوب القارة السمراء تحقنونهم بفيروسات خطيرة صنعت في مختبراتكم من قبيل السيدا وايبولا و.......ولايفوتني ان أدكركم بجرائمكم ضد السجناء في سجونكم السيئة الذكر ولا أدل على دلك سجن غوانتانامو ومما لايد ع الشك اتوجه الى الرئيس الامريكي باراك أوباما بما يخص الحقيقة المرة التي أخفتها حكومته عن الشعب الامريكي مند أمد عن الاتفاق الدي عقدته مع السفاح الياباني (تشورا ايشي)رئيس الوحدة 731 الدي ارتكب أبشع الجرائم في التاريخ الياباني والدي يعد مجرم حرب بامتياز فعرضت عليه الولايات المتحدة الامريكية اعفاؤه من العقاب ومنحه الحصانة هو وطاقمه مقابل تسليم كل ما لديه من معلومات سرية حول برنامجه البيولوجي , وبالفعل حصل ايشي على الحصانة حتى وفاته على فراشه بداخل منتجع فخم داخل الولايات المتحدة الامريكية . ولا أتساهل في كلامي مع كل الاحزاب المغربية التي تربطها علاقات مصالحية مع الولايات المتحدة الامريكية ومع المنظمات الحقوقية وجمعيات المجتمع المدني من أبناء جلدتنا الدين يتقووا على المغرب وشعبه بها وان يؤثرون مصالح الوطن على كل المصالح الخارجية وان يضعوا نصب اعينهم بانهم مجرد اليات تستعملها الولايات المتحدة الامريكية وحلفائها لضرب العالم الاسلاموعربي عامة والمغرب على وجه الخصوص باعتباره هو المفتاح لاسقاط ماتبقى من كرامة الشعوب العربية التي تشكل جدار الممانعة لتطبيق مخططها النظام العالمي الجديد .فاستفيقوا يا أبناء جلدتنا ومثقفينا الدين يتسابقون للارتماء في أحضان امهم أمريكا الراعية لافكارهم المسمومة ولسهامهم الحاقدة ضد كل ما هو مغربي يناهض مشروعنا الحضاري في بناء مستقبل أجيالنا على نمطنا الاستشرافي لا على نمطهم الاستهجاني الدموي في تركيع شعوبنا وجعلها عبيدا وخدام السخرة في محمياتهم .
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق