]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

زواج الزناة من المسلمين والمسلمات

بواسطة: رضا البطاوى  |  بتاريخ: 2016-05-14 ، الوقت: 05:32:07
  • تقييم المقالة:

زواج الزناة من المسلمين والمسلمات :
كل من ارتكب أو ارتكبت جريمة الزنى من أهل الإسلام ثم تاب من تلك الجريمة لا يحل لهم الزواج من غير الزناة أى من بقية المسلمين والمسلمات وهذا يعنى أن مرتكب جريمة الزنى يتزوج من امرأة مثله ارتكبت جريمة الزنى سواء ارتكباها معا أو مع أخرين وفى هذا قال تعالى بسورة النور:
"الزانى لا ينكح إلا زانية أو مشركة والزانية لا ينكحها إلا زان أو مشرك"
ويتم تسجيل هذا فى بطاقاتهم لمن أقيم عليه الحد وأما من ارتكبها ولم يقم عليه الحد وتاب من الجريمة لعدم انكشافها فعليه من نفسه إن كان مسلما ألا يتزوج سوى زانية وكذلك من ارتكبت الجريمة ولم تنكشف الجريمة وتابت منها فعليها من نفسها إن كانت مسلمة الا تتزوج سوى زان ويحبذ أن يكونا من ارتكبا الجريمة معا حتى لا ينكشفا لأن زواجهم من غير الزناة باطل عند الله ولأنهما بهذا الزواج يرتكبان معصية مخالفة حكم الله


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق