]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نصيحة بواب

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2016-05-09 ، الوقت: 15:29:04
  • تقييم المقالة:

كنا بذاك المعهد العتيق اولادا وبناتا نمارس كل انواع الالعاب الرياضية وكل انواع الطبوع والفنون , فمارسنا كل شيئ , ولم يعرف بإعتراف المدير العام نشاطا ونجاحا كما عرفه في تلك الفترة من السؤدد والتألق , إلا ان البواب وبنظرات الأشفاق والتأسي عن حالتي قدم لي نصيحة قائلا لي : هذه المرة أتروح للدار ومن الخدمة الى البيت لا تخرج.
نعينت بأدرا وكرمتني المدينة بكل انواع التكريم , وطبقت بالشهور الأولى ما نصحني به البواب , ولكن الشبان الذين كانوا ينشطون بدار الثقافة بأدرار كانوا جامعيين وفي حاجة الى فن أكاديمي وراق ومسرح كلاسيكي يوناني , طلبوا مني المساعدة ولبيت النداء , ومن ذاك الزقت والزمن ضربت بنصيحة البواب ولم أخرج من بيتي وفقط ولا من المعهد فقط ليلا ونهارا وانما خرجت الى كل العالم في كل الوقت بل خارج الوقت , وزادتني الجرائد الورقية والالكترونية والتلفلزيون والاذاعة خروجا , وها أنا أعيش ازدهار التواصل الاجتمماعي ولا سيما الفيسبوك الذي زادني خرزجا.
سامحني بوابنا العزيز لم أستطيع مقاومة إذمان الخروج وتراني خرجت من نفسي....من ذاتي....من لباسي.... من بيتي الى فضاء ينعدم فيه الوزن الثقلي والجاذبية الارضية خارج غلاف الخروج ترى بوابنا العزيز خرجت دون رجعة !.        
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق