]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الإسلام يصبع النموذج والأمثولة قي بلد ( العم سام )

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2016-05-08 ، الوقت: 13:13:29
  • تقييم المقالة:

الإسلام يصنع النموذج في يلد ( العم سام) ===================== أمس أمس فاز المحافظ نسبة الى المحافظين صديق خان المسلم من بلد الباكستان ,قدم شاب الى المحافظين ببريطانيا العظمى , التي دكتها ومستها صواريخ هتلر ومنزجراته وطائراته الأبابلية , وضربت عاصمتها الإقليمية لندن عاصمة الساهة الشهيرة العملاقة بيغ بين , ومع هذا العاصمة لا تزال تنبض بالحياة لكل الشعوب , والساعة لاتزال تشير الى الحياة خلال 24 ساعة دون كلل ولا ملل ولا كسل. الغريب ولج الشاب صديق الباكستاني حزب المحاقظين وهو شاب صغير بن سايق الأطزبيس وهو يعتلي ويناضل رويضا رويضا...الى أن وصل الى درجة عمدة لندن اكبرعاضمة أوروبية اقتصاديا وثقافيا وإجتماعيا , ولم يكن أباه رئيس وزراء ولا عمه ولا خاله ولا حتى وزير ولا والي ولا مدير.
الفرصة والعمل كانت أقربيه , في بلد عرف كيف يحافظ على سلوكاته اليومية محليا وعالميا.
جاء فوز صديق و أكيد سوف تكون جراه تبعات وخاصة على دول العالم الثالث التي طالما صدقت أكذزبة الارهاب وجلست دونها وأتحذنه مرجعا وبعبعا ترهب بها شعوبها واعداء شعوبها. وهكذا سقطت فكرة اسلامو فو بيا.
وفي بلد تشكسبير حيص رصيف الراجلين علن على اليمين ايضا فازت الديمقراطية من حيث أنر الزاوية التي انت فيها كما قال تشكسبير....او كما جاء على لسان هاملت : البقية صمت.
شاب من دول العالم الثالث يناضل ويصل الى هذه المرتبة لجدير بأن يحتفل المسلمون قاطبة من مشارق الارض الى مغاربها بهذا الحدث التاريخي في عز نهاية التاريخ , ولدليل على ان الاسلام وعلى الرغم ما لحق به لرسالة سماوية حضارية , من حقه ان يسود ويحكم العالم , ليست باللحى ولا بالقميص.... ولا بالجماعات التكفيرية وانما بالأفكار التننويرية البناءة , التي تعطي الحق للجميع مسلم وغير مسلم , وان تساند الكفاءات الفكرية والثقافية والعلمية والنشيطة والرشيدة في جميع الحقول.
مرة أخرى رغم الحروب والمآسي التي تعيشها الانسانية الديمقراطية بخير وما يسقد على البعض ربما يسقط على الباقين , وما يسقط بعاصمة الضباب يسقط بعواصم الشمس والحرارة والتصحر , فكل شيئ ممكن , وكل شيئ ليس قضاء وقدر وانما الشعوب تصنع خلاصها بيدها لا بيد عمرو.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق