]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

صحافة سوء

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2016-05-05 ، الوقت: 20:06:08
  • تقييم المقالة:
ه لون نوع وشكل ومساحة وكتلة ,بمعنى اعلام خفيف وثقيل ,بمعنى اعلام ارضي وسماوي وفضائي ,بمعنى اعلام مسموع ومرئي ومقروء وخاصة الصحافة المكتوبة ,المتمثل في مراسلي الصحف على الأقل.
كم يحز في نفس المطلع على سوسيوبوجيا الإعلام ونحن نرى بعض مراسلي الصحف وغيرها يتسابقون من أجل تكريمهم وكأنهم عثروا على الصوفة الذهبية وعلى بيضة الديك وعلى حجر الرشيد الاعلام بالجنوب وكأنهم جاءوا بالمجتمع بكل انواع الرفاهية .نتساءل كيف لقوم صنفوا بالسلطة الرابعة فرحين راضيين بتكريمهم من طرف السلطة المحلية ,كيف لصحافة كرمن عالميا بالتضحيات التي قدمتها الجحافل والقواقل من شهداء العالم في سبيل حرية اشعوب المعمورة ,يسعون من أجل الإجتماع حول طاولة بها بعض فتات الخبز ,وبعض الوريقات الكارتونية على شكل شهادات التي لاتشهد الا على واقع بائس بكل المقاييس.
العمل هذا لاينطبق الا على ان سلطة تكرم نفسها ,سلطة تكرم سلطة ,سلطة تنفيذية تكرم سلطة رابعة ,مهزلة هذه بل امهات الازمات ان تجد مراسل همه الوحيد ان يكرمه هذا المسؤول او ذاك,ليس الحدث المكرم ,الحدث من يرفض التكريم في ظل هيمنة سلطة الضبط ,غي ظل منا طق الظل ,غي ظل مراسل صحفي حتى الان لايعرف نفسه ,ويسعى دوما الى مائدة السلطان حتى يضيع سلطان الصحافة كسبطة رابعة ,وليست مجرد حادة للسلطان ,تبقى الحرية المنشودة هي النزاهة والكفاءة والالتزام وتهميش الرأي العام وتمحوره في مركز كل الشيهات تحيط به.
اخشى يوما ينقضي الحبر ما عند السلطة ويبقى الخبر المقدس والواجب عند الشعب وفي الهامش وليست عند مائدة ولوحات الشرف والتباركات والدروع الجوفاء الفارغة عند المركز !    وعليه الصحافة التي تسعى الى التكريم بشهادات كرتونية ما هي إلا صحافة سوء , تجاري مجرى السلطان انما رحل وارتحل , وبالتالي قبض جراء ما قدمه للفرد وليس للجماعة للشعب الذي ينتظر منه صناعة وليس مجرد خبر استهلاكي بافلوفي يخضع للمنعكس الشرطي والشرطي .  

 

 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق