]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

القمر

بواسطة: بندر سعد الحربي  |  بتاريخ: 2011-12-27 ، الوقت: 05:56:15
  • تقييم المقالة:

القمر

 

قال ذو الرمة:

 

وقد بهرت فما تخفى على أحد ...إلا على أحد لا يعرف القمرا

 

القمرالتابع الوحيد للارض وهو مأخوذ من القمرة وهي البياض، سمي بذلك لبياضهوهو يسمى هلالاً الليلة الأولى والثانية والثالثة، ثم هو قمر إلى آخر الشهر. ويسمى في ليلة أربع عشرة: بالبدر، قيل لمبادرته الشمس قبل الغروب، وقيل لتمامه وامتلائه، كما قيل لعشرة آلاف: بدرة لأنها تمام العدد ومنتهاه. ويستسر ليلة في آخر الشهر؛ وربما استسر ليلتين فلا يرى، بمعنى أنه يختفي فلا يرى، ويسمى هذا الاختفاء السرار. فان كان الشهر تسعا وعشرين ليلة، استسرّ ليلة ثمان وعشرين ليلة تمضى من الشهر. وإن كان ثلاثين استسرّ ليلة تسع وعشرين. وهو فى السرار نازل بالمنازل.

    وقداهتم العرب وغيرهم من الأمم بالقمر اهتماما كبيرا وأولوه الأهمية القصوى، وانزلوه بمنزلة خاصة لم تكن لسواه من الأجرام السماوية الأخرى ، فجعلوا له ثمانية وعشرون منزلا تمثل اقرب النجوم إليه لتكون علامات لمسيره ، فيهتدون بذلك إلى موضعه في كل ليلة من ليالي الشهر القمري . 

ينزل القمر في أحد هذه المنازل المنسوبة إلى نجم معين لفترة ثلاثة عشر يوما، فيسقط ذلك النجم عند وقت الفجر في اتجاه المغرب قبل شروق الشمس ، بينما يطلع رقيبه في جهة المشرق ، وقد وضعوا لهذا النجم الساقط اسم النوء ، ونسبوا اليه كل الحوادث الطبيعية التي تجري من أمطار ورياح وحر وبرد وجفاف خلال فترة الثلاثة عشر يوما " فان مضت مدة سقوط النجم،ولم يكن فيها مطر،قيل خوى نجم كذا ، وأخوى، وأخلف ، إذا لم يكن في نوئه مطر". 

والنوء في اللغة : ناءَ بِحِمْلِه يَنُوءُ نَوْءاً وتَنْوَاءً نَهَضَ بجَهْد ومَشَقَّةٍ وقيل أُثْقِلَ فسقَطَ فهو من الأَضداد وكذلك نُؤْتُ به ويقال ناءَ بالحِمْل إِذا نَهَضَ به مُثْقَلاً وناءَ به الحِملُ إِذا أَثْقَلَه ، والنوء هو النجم إِذا مال للمَغِيب والجمع أَنْواءٌ ونُوآنٌ ، والمُسْتَنَاءُ الذي يُطْلَبُ نَوْءُه.

وقد أصطلح على أن النوء : هو سقوط النجم من المنازل وقت الفجر في جهة المغرب مترافقا مع طلوع رقيبه الذي يقابله في جهة المشرق ، ليسقط أيضا بعد مرور ثلاثة عشر يوماً وهكذا حتى تنقضي السنة فيكتمل سقوط النجوم من الثمانية والعشرون منزلا. "وذكر أن من طلوع كل نجم إلى طلوع رقيبه، وهو النجم الآخر الذي يليه ثلاثة عشر يومًا ، وهكذا كل نجم منها إلى انقضاء السنة، ما خلا الجبهة، فإن لها أربعة عشر يومًا ، فتنقضي جميعها مع انقضاء السنة ، وذلك لتكمل السنة ثلاثمائة وخمسة وستين يومًا."

وقيل انه لم يُسْمع في النَّوْءِ أَنه السُّقوط إِلا في هذا الموضع وكانت العرب تُضِيفُ الأَمْطار والرِّياح والحرَّ والبرد إِلى الساقط منها" ، وقيل ان النوء اسم المطر الذي يكون مع سقوط النجم، لأن المطر نهض مع سقوط الكوكب، واسم الكوكب الساقط النوء أيضاً، فالشيء إذا مال في السقوط يقال: ناء، وإذا نهض في تناقل يقال ناء به ، وكانوا إذا أرادوا الوقوف على ظواهر الجو لجأوا إلى العالمين بالأنواء، وكانوا إذا أرادوا التعبير عن خبير بها، قالوا مثلًا :

"ما بالبادية أنوأ منه، أي : أعلم بالأنواء منه" . وذكر أهل الأخبار أن "الحارث بن زياد بن ربيع"، لم يكن في الأرض عربي أبصر منه بنجم . واعتقاد راسخ مثل هذا في الكواكب والنجوم، لا بد أن يحمل الجاهليين على تتبع ما ورد عند الأمم الأخرى من علم الأنواء، للاستفادة منه في حياتهم العملية، وقد عاش بينهم عدد كبير من اليهود، ولهؤلاء علم أيضًا بالأنواء ، ولهم اهتمام بهذا العلم ، لما له من علاقة بشئونهم الدينية ، ثم كان بينهم نصارى وقفوا على هذا العلم أيضًا ، وكان هؤلاء قد هضموا علم الشرقيين به وطعّموا علمهم ، وتعلم الشرقيين ما ورد في كتب اليونان واللاتين من علم .

وقد استفاضت الأحاديث بانشقاق القمر ففي الصحيحين عن ابن مسعود أنه قال انشق القمر على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم فرقتين فرقة فوق الجبل وفرقة دونه فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم اشهدوا وفي لفظ ونحن معه بمنى فقال كفار قريش سحركم ابن أبي كبشة فقال رجل منهم إن محمدا إن كان سحر القمر فإنه لا يبلغ من سحره أن يسحر الأرض كلها فاسألوا من يأتيكم من بلد آخر هل رأوا هذا فأتوا فسألوهم فأخبروهم أنهم رأوا مثل ذلك وعن أنس بن مالك أنه قال سأل أهل مكة النبي صلى الله عليه و سلم أن يريهم آية فأراهم انشقاق القمر فرقتين حتى رأوا حراء بينهما فنزلت سورة القمر .

 وهذا حديث صحيح مستفيض رواه ابن مسعود وأنس بن مالك وابن عباس وهو أيضا معروف عن حذيفة قال أبو الفرج بن الجوزي والروايات في الصحيح بانشقاق القمر عن ابن عمر وابن مسعود وابن عباس وأنس رضي الله عنهم

بندر بن سعد الحربي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق