]]>
خواطر :
رأيت من وراء الأطلال دموع التاريخ ... سألته ، ما أباك يا تاريخ...أهو الماضي البعيد...أم الحاضر الكئيب...أو المستقبل المجهول....   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يا سيدي إنما أنا بك و بصحبة غيرك كنت إنسان.

بواسطة: Jamel Soussi  |  بتاريخ: 2016-05-05 ، الوقت: 15:17:07
  • تقييم المقالة:

 

 

يا سيدي إنما أنا بك و بصحبة غيرك كنت إنسان.
******
صديقي الحق هو ذاك الكتاب الذي أبخل بأن أعيره لأي كان ، 
و الذي تراني دوما أتفقده من حين إلى حين، 
و أعالج أوراقه من كل تلف ، 
و كثيرا ما أقطف له ورود البستان،
لأضوع جانبيه 
و لكي تكون لي فيه عند المطالعة نيشان،
إنّه رفيقي بالليل في وحدتي، 
و أذكر ما فيه حين تقلب الزمان،
بالقرب هو منّي كسياج حقل روحي، 
يذب عن تربتي و عن أشجاري و الأغصان،
الحب يا سادتي قد ينسيكم عدد الصفحات ،
و العنوان....
يجتاح الأحبة حياة المرء، 
و تختلط كلماتهم بعباراتنا و تتداخل الألوان،
قل لذاك الرفيق الغائب عن أبصارنا مذ زمان، 
يا سيدي إنما أنا بك و بصحبة غيرك كنت إنسان.
******************************
من ديوان ثورة العشّاق 
إهدا لكل صديق غاب عن عيوني
****************جمال السّوسي / تونس/ 2016
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق