]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

قد تبين الرشد من الغي

بواسطة: Faraj Bouzaienne  |  بتاريخ: 2016-05-05 ، الوقت: 04:11:56
  • تقييم المقالة:

الانتخابات التونسية الأولى بعد الثورة

قد تبين الرشد من الغي

 

(لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي)، حطت الحرب الانتخابية أوزارها، وانقشع غبار المعركة، وانبلج الصبح ووضحت الرؤيا جلية لا لبس فيها، وأثبت الشعب التونسي بالبرهان القاطع والدليل الساطع بأنه متجذر في عروبته، مستمسك بهويته الإسلامية، رغم حملات التشكيك في هويته، التي كانت تدار من الداخل والخارج، ورغم دعوات التغريب والانبتات التي مارستها الكثير من الأطراف.

 ومن خلال هذه السطور الوجيزة فإنني أتوجه إلى الشعب التونسي العظيم، وكافة قواه السياسية بالتهنئة على كل ما تم إنجازه من بداية الثورة إلى نهاية الانتخابات، وأدعوهم إلى التيقظ و الترفع عن سفاسف الأمور،  والمراهقة السياسية، التي وصلت عند بعضهم إلى الصبيانية. فتونس للجميع، وتسع الجميع مهما كان التوجه أو المشرب، وهي كذلك تستحق حب الجميع ورعايتهم، وخاصة في هذه الفترة الحساسة، التي تشهد فيها تحولا جذريا يبشر بكل خير، بشهادة الأعداء والأصدقاء. فعلى الفرقاء من القوى السياسية التصالح والتكاتف والتآزر من أجل المحافظة على مكاسب الثورة التي ضحى الشعب فيها بأعز ما يملك، والعمل على إنقاذها من المتربصين بها والحاقدين عليها. لقد طالبتم بالديمقراطية والاحتكام إلى الشعب وصناديق الاقتراع، وقال الشعب كلمته، فلم هذا التعنت وهذا الصلف إذا؟ أم تريدون ديمقراطية على هواكم وقياسكم؟ واعلموا أن الشعب لا يرحم كل من يريد أن يسطو أو يفسد عليه ثورته. وعلى القوى السياسية الفائزة في الانتخابات أن تتحلى بالحكمة وبعد النظر وتعالج جميع الأمور المختلف عليها بروية وصبر. فمستقبل تونس يتطلب منا التحلي بالمسؤولية ونبذ الفرقة والتخلي عن الأنانية والمصالح الفردية الضيقة. كما أدعو إلى الحيطة والحذر، من الفخاخ والألغام المنصوبة إلى الإسلاميين في مختلف دول الربيع العربي، على المستويين الداخلي والخارجي

فرج بن جمعة بوزيان/ إسلامي مستقل.

مقيم بدولة الإمارات العربية المتحدة


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق