]]>
خواطر :
أيتها التكنولوجيا ، لما تصرين على غزونا...أفسدت عنا بساطة عقولنا و معيشتنا... كان الأجدر أن تبقين ما وراء البحارُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . لا تبخل على غيرك بالمشورة الحقيقية والصادقة رغم همك ، ولا تكن بخيلا فيما يرضي نفسك وغيرك مهما كان الثمن فالحياة متعة بين الجميع والإنسان جميل رغم همه   (إزدهار) . 

قصيدة : إرحلى . . . . عنى ! !

بواسطة: د. وحيد الفخرانى  |  بتاريخ: 2016-05-04 ، الوقت: 21:21:58
  • تقييم المقالة:

قصيدة :  إرحلى  . . . . عنى   ! !  ( بقلم : الأديب د . وحيد الفخرانى ) .

--------------------------------------------------------

إرحَلى عنى . .

لستِ فاتنتى .

 

ما عادَ منكِ الرجاءُ . .

ولا حُلمى ولا أملى .

 

كان فيكِ المُنى يوماً . .

وصرتِ مبعثَ ألمى .

 

مَالَ قلبى إليكِ . .

وهَوتْ رؤياكِ عينى .

 

فما جنيتُ منكِ . .

سوى العذابِ ولوعة نفسى . 

 

---------------------

 

إرحَلى عنى . .

وإحملى مَعكِ الهموم .

 

فما بالقلب يكفى . .

وما بالعين دموع .

 

وسُهادُ الليل أتعبنى . .

فاسألى عنى النجوم .

 

إسأليها كيف أنى . .

ما غفوتُ من شجون .

 

ما سكنتُ وما هدأتُ . .

مَسنى عشق الجنون .

 

---------------------

 

إرحَلى عنى . .

فلستُ أرغب فى هَواكِ .

 

وإرحَمى قلبى العَليل . .

صرتُ أخشى من هلاكى .

 

سكنَ الأنين صدرى . .

وعَلا صوتُ آهاتى .

 

كم هويتُ العشقَ فيكِ  . .

قدرُ حبى وإشتياقى .

 

كم ظننتُ الودَ منكِ  . .

واليوم أهربُ من ضياعى .

 

--------------------

 

إرحَلى عنى . .

دَعينى أحتوى قلبى وروحى .

 

إرحَلى عنى . .

أتركينى لا تزيدى من جروحى .

 

إرحَلى عنى . .

دَعينى رفق آهاتى ونوحى .

 

إرحَلى عنى . .

قبل أن يعلو صراخى  وأعلن  بوحى .

 

إرحَلى . .

أو لاترحَلى . .

فحبكِ يسكن روحى . 

 

                                            وإلى قصيدة أخرى إن شاء الله .  

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق