]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عناد الحياة

بواسطة: Kader Chebab  |  بتاريخ: 2016-05-04 ، الوقت: 19:06:36
  • تقييم المقالة:
   

كثيرا منا ولد وسط بيئة ملؤها الورود والعبق الجميل فتتسلسل أيام حياته وتتعاقب وطريقه ممهدة عن طريق أناس يزيحون الأشواك قبل أن يصل اليها.

فيما يوجد آخرين يستيقظون على وقع الأصوات الحادة التي تقذفها المشاكل وترمي بها الى ساحتهم فيمضون أوقاتا كبيرة في تجنبها وإزاحة الأشواك التي لم تجد من يسبقهم لها ويزيحها عنهم.

الحياة في غاية العند، فهي تشتم الإحباط والفشل من الانسان كما يشم الكلب رائحة الخوف، فهي تحس بالضعف والاستسلام وتلازم صاحبها طيلة حياته. على عكس الشخص القوي الذي لن تستطيع معه شيئا وتظل تبتعد عنه وأحيانا هو يلاحقها ليقتل روتين سهولة حياته.

ان الانسان اذا تملكته الرغبة و الإرادة فانه بذلك يمتلك سلاحا فعالا يواجه به عناد الحياة و حينما يتملّكه الخوف و يجره الإحباط نحو الهزيمة فانه سيعيش مقابلة في الملاكمة بينه و بين حياته ستنتهي حتما بالضربة القاضية التي سترمي به لكهف الظلمات اين لا مغيث له. 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق