]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

انتظار

بواسطة: خالد اسماعيل احمدالسيكاني  |  بتاريخ: 2016-05-03 ، الوقت: 02:38:02
  • تقييم المقالة:
 

 

انتظار

في رحلتي اليك ... ابحر في عباب البحر آت من وراء البحار

 و سفينتي تشق عباب البحر والامواج في ليال مظلمات  وفي ضوء النهار

رغم اني اعرف : ان بيني وبينك آلاف من الاميال ... ولكني في اشتياق   بفارغ الصبر في خلجان  المحار

ولكني اعلم اننا يوما سنلتقي ...  لأني قد بدأت برحلتي وسنلتقي ان بقينا في الاعمار

 بتتم وبتنا  في السهد مذ بدأنا  في المهد ... و هكذا قد نبقى الى اللحد يا سمّار

دعيني اهتف بذكرك ... فطيفك امام عيني يتراقص .. واسمك على لساني في كل لحضة يا سرّ الاسرار

سكناك ها  هنا  في فؤادي  وليس هناك  خلف  جزر العذارى  يا قمر  الاقمار

 من وراء جبال الالب  او من وراء جبال الافرست   هناك كواكب ونجوم  وثريا  و اقمار في الهند وانهار

دعيني اتغزل بعينيك فاني خبير بجمال العيون وسهام لحظات الطرف  في ليل كان  أو في ضحى النهار

واقرأ الطرف  والضرف  والمكتوب  والمحبوب في خفاء وفي حالة إظهار

انا اجيد قراءة  حروف الغات  و الابجديات في ظلام  الليل و في ضوء النهار

فلك مني سلام  وتحيّات وكل احترام ...  يا امرأة سلبت مني الفؤاد واللب يا حفيدة الاستعمار   

 

خالد

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق