]]>
خواطر :
رأيت من وراء الأطلال دموع التاريخ ... سألته ، ما أباك يا تاريخ...أهو الماضي البعيد...أم الحاضر الكئيب...أو المستقبل المجهول....   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الدين و الأدب مجددا

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2016-04-30 ، الوقت: 12:32:27
  • تقييم المقالة:
لناقد ( سوزا ) الشعر سحر صوفي مقترن بالصلاة ,وهذا المفكر المستشرق الفرنسي ( روجي او / رجاء غارودي ) يقول / جميع ( الفنون ) تقود الى المسجد ,والمسجد يقود الى الصلاة , وحتى الكتاب اليوم يدور حول ما يسمى القربى الثقافية او الجماعة الفنية او ما يسمى / المصلى الأدبي , وحتى ايضا هناك مدرسة قائمة او مذهب فني يسمى المدرسة او / المذهب الصوفي شعاره / الحب وطن الحلول .
وايضا يوجد أدباء وفنانون بهم طقوس ولوغوسات وتيمات دينية تقترب من الصلاة حينما يدق مؤذن الكتابة ,وحتى النص بحد ذاته يحتوي على طقوس دينية لايكتشغها الا من يقترب الى المحراب الأدبي وهو على طهارة ,الطهارة النفسية وطهارة السريرة شكلا ومضمونا ,والضا الكاتبة والموسيقية ( هيدا جبلر ) تقول / انا لاأصلي كما تصلي المخلوقات ,انا أصلي على البيانو ,وليست الصلاة الميكانيكية وانما الصلاة التي يستحضر فيها الأديب الناسك ,الأديب الأريب طقسه الديني الخاص والعام.
اذن هي دعوة لأولئك الأدباء الداعيين الى ترك الدين وجعل الأدب بلا دين والدين بلا أدب ,فالدين شئنا ام ابينا موجود في نصوص الأدباء ,والخطبة الدينية من كل يوم جمعة هي اساسا دينا في المقام الأول بكل مقومات الأدب ,هذا من جهة وجهة أخرى اذا كانت الصلاة هي الصلة بين الرب وعبده ,فالصلاة الأدبية عند الإغريق مثلا كانت الصلة بين المتعبد الإنسان الفنان والإله ( ابولو ) اله الشعر والفنون والأدب ,نعم يبدو هذا تقصير لمفهوم الدين لغة واصطلاحا وايضا الدين ,لافرق بين الدينين ولا فرق بين الأدبين ,فالدين أدبا والأدب دينا تشابه مع الفارق ,الفرق في درجة العبادة وقدرة الخلق والإبداع بين هذا وذاك.
ادعو الى نقاش هادئ يجمع يوما رجال دين ( مثقفين ) ;ورجال أدب ( مثقفين ) ز  

 

 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق