]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

شامة العروبة والإسلام؟

بواسطة: Faraj Bouzaienne  |  بتاريخ: 2016-04-30 ، الوقت: 10:46:12
  • تقييم المقالة:

شامة العروبة والإسلام؟

آه ثم آه ثم آه يا أوجاع الزمن...لم يعد لأرواح إخواننا في سوريا أيّ ثمن؟

آه ثم آه ثم آه يا أوجاع الزمن...يا من أذقتم شعوبكم أصنافا من الويلات والمحن...لعنات الثكالى والجرحى والمشردين ستلاحقكم ولعنة الوطن...آه يا أوجاع الزمن هل بعدما آلت إليه شامة العروبة من مصير يمكننا أن نكتب في غيرها أونفكر في سواها مجرد التفيكر؟ ستصبح الكتابة عندئد مجرد بذخ وترف، والتفكير تحويل وجهة عن جرح غائر قد نزف.

شامة العروبة يا من سكنت فؤادي وفؤاد الملايين، نشكو لك ضعفنا وقلة حيلتنا بل جبننا وأنت تحترقين، لم نقدم لك غير الكلام والآهات والدموع والأنين.

التماس: عندي التماس من كل كتّاب وروّاد موقع " مقالاتي " بأن يتم التركيز على بلاد الشام كلّ حسب اختصاصه وموقعه، لعل ذلك يثير نخوة الشرفاء في هذه الأمة والأخذ بزمام المبادرة لإيقاف هذا النزيف الذي طال ولم يبد له نهاية. مع كل الشكر.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق