]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

التقليد الأعمى

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2016-04-29 ، الوقت: 13:31:12
  • تقييم المقالة:

رجل الاسلام السياسي.... ونرى هذا الشاب الجميل الأديب , ولكنه سرعان ما يقلد هذا الأديب تو ذاك.
ليسقط في الأخير الجميع تحت ميسم وشسع حذاء نظرية المغلول مرهون بتقليد الغالب.
ليس عيبا ان تلدأ الموهبة تفليدية غير أصيلة , لكن لبعض الوقت وليس كل الوقت.
اننا عندما نسمع هذا المذيع....او هذا الصحافي...او هذا الخطيب...او هذا الاديب الشاعر , سرعانا ما تسجل وتعود الذاكرة الى الصوت الأصيل , وابي الى هذا الذي يعيد المادة الكلاية ببغاويا . أن مرضنا المعاصر اليوم التقليد الأعمى الذي لم يهبط وينزل سراويل الشباب مادون الخصر وأنما ايضا الكلام والفكرة والحلم والمهنة زالصوت والصدى.
المشكل : يكمن كوننا في عز نهاية التاريخ لا يزال البعض تحن الى عودة التاريخ ومن صنع التاريخ في إعادة بعض الاصوات المكرسة , التي لم تكن أقل جودة وابداعا وحضورا وابتكارا لو كان هذا الشاب الصحفي او الأديب او كيفما كان يثق بنفسه أولا .
الأصالة هي أساس كل ابداع وكذا الجدة والشدة والأنتباه ....أما غير ذلك سيبقى عبارة عن مسجل شريط أغاني قديمة يعيد ما سجل من فنائ وطرب غايته الأولى الترفيه , ونحن في حاجى الى تفكير نا بع عن صوب وعن كتابة وعن صورة أصيلة مججدة وليست مقلدة ..... والى فاية توفر المادة النقدية ونقد النقد في جميع الأصعدة والميادين سيظل التقليد يضرب خبط عشواء ينخر جسد فكر مؤسساتنا الابداعية الاعلامية والثقافية والاجتماعية والفنية والرياضية , وفي الاخير لايصح إلا الصحيح أما التقليد فيذهب هباء منثورا. بدأنا مقلدين لا لنبقى فيه لكن لنحرر انفسنا ونكسب اسلوبا ولغة خاصة بنا .  

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق