]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحلواني الأمين

بواسطة: البشير بوكثير  |  بتاريخ: 2016-04-27 ، الوقت: 17:39:40
  • تقييم المقالة:

الحلوانيّ الأمين

بقلم: البشير بوكثير

إهداء: إلى جاري الأمين " يوسف مسميس" أهديك خلطة عجين أنقى من اللجين.

حلوانيّ مُتقِن أمين، ماهر بخلطة العجين ، أمامه الجلمود الصلد ربما يلين ويصبح طوعَ بنانه وملك اليمين.. أعرفه منذ العشرين الجارَ المخلصَ الأمين ، يقدّم لزبائنه اللؤلؤ الثمين مع باقات ياسمين فيتحرك هرمون الأدرينالين ، ليحتفيَ بالذهب واللجين.

ستبحث ياصاحِ عبثا ولو في الصين فلن تجد لمذاق حلوياته مايشين .. لذا فهو بلقبِ "الشاف" جدير قمين. 

سبب نجاحه هو إخلاصه للعجين ودعوة الوالدين والصالحين، فلاتحرموه من دعائكم أيها الأطهار الميامين.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق