]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الدعاية والبروبجندا السوداء

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2016-04-26 ، الوقت: 06:58:01
  • تقييم المقالة:

الدعاية السوداء ======== العديد من التلفزيونات الجزائرية الخاصة التي جاءت مع الإنفتاح الاعلامي الجديد , والتي تعمل على كونها أجنبية , لا تخضع كليا للقوانين الداخلية الجزائرية. تعمل وفق الدعاية او البروبجندا السوداء على وزن الكوميديا السوداء. حين تلجأ الى توضيح مضار التدخين على سبيل المثال الى اظهار التدخين وايضا يتم هذا مع الخمر والمخدرات ومع المواقع الاباحية المسيئة للاخلاق. بهذا العمل فهي ترسخ الفكرة سلبيا أكثر من معالجة الداء او المرض الذي ينخر جسد المجتمع , وانما كانت تكتفي بالتلميح دون التصريح , ليس كل ما يعلم يجب ان يقال.
حرم المسرح الكلاسيكي ذو المنهاج التقليدي تحريم اثار القتل والدماء على سطح خشبة المسرح , اما نحن بالتلفزيونات يظهرون الظاهرة كفاعلها كقائلها , وكأنهم يريدون لن يظرون لنا المواقع الاباحية ذاتها كي يعالجونها , او المخذرات او التدخين.
فأنت عندما تظهر هذا فكأنك تدعوا الى ممارسة الغعل الممنوع بقصد او من عدمه. ترسيخ الفكرة وأنت تنوي عكسها . فالتلفزيون ليست وسيلة أخرى له تأثير عميق وخطير على وقع نفس المتفرج بل يعمل على ترسيخها , عندما يظهر الفكرة نمطية بهكذا سلوك. دعاية سوداء ومجانية لممارسة المحرمات عوضا عن الأمتناع على ممارستها لأن الطريقة ما يجبا ان يكون وليس ما هو موجود وهذا الفرق !.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق