]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

العرب تتهم اسرائيل بتنويمها مغناطيسيا لأكثر من نصف قرن

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2016-04-25 ، الوقت: 18:45:20
  • تقييم المقالة:

العرب تتهم اسرائيل بتنويمها مغناطيسيا لأكثر من نصف قرن

بعد ان اتهمت العرب الغرب واسرائيل أسباب مآسيها منذ حرب داحس والغبراء , ومنذ ان فقع التتار عينا زرقاء اليمامة , ومنذ ان استعمرتها  , اليوم وبعد نظريو المؤامرة التي جعلتنا وطنيين فوق الوطن ... وقوميين فوق القومية , صارت العرب الحاكمة والمتحكم فيها , العاربة والمستعربة.... والهاربة والمهربة لا تتهم اسرائيل بإغتصاب الاراضي العربية سياسيا وجغرافيا واقتصاديا وثقافيا ,أرضا وبحر وسماءا وفضاءا , وانما تنويمها مغناطيسيا لأزيد من ( يوبيل فضي ) مبارك في حياة الملوك والرؤساء القادة أصحاب المعالي والرتب والشرف المبجلين العرب. وكأن العرب فتشوا يمينا وشمالا في جغرافيتهم التي لا يغيب عنها الماء والكذب واللسان الأجش الثقيل وحب الشهوات من المال والبنين وحب النساء والقناطر المقنطرة من الذب والفضة والقصور الفارهة داخل وخارج جغرافية صحاريهم ولو جاوروا المدن.

قد يكذب من يكذب ان العرب نومتهم اسرائيل مغناطيسيا وهم من أكتشفوا المغناطيس بجميع اقطابه الشمال ( N ) والجنوبي ( S) وحتى مجالاته المختلفة المغناطيسية العديدة والمتعددة. العرب هم من أكتشفوا (النوم) ومسبباته واعراضه وصدروه للبشرية جمعاء , النوم بسبب او بغير سبب , وألهوه وصار إلها , يقدسونه ويقدمون له الولاء والقرابين من كل سنة...بل من كل شهر....بل من كل يوم...بل من وقت !

ما الذي يتهم الأخر ؟ من حق اسرائيل ان تقاضي العرب كونها مستعمرة أخرتها سنينا كثيرا , لو اسرائيل استعمرت شعوبا أخرين لسبقت الأمم المتحضرة امريكا والروس واليابان واوروبا غزو الفضاء لأستعمرت اسرائيل وغزت المريخ وتركت لهم الأرض ومن عليها.

التنويم المغناطيسي !  أخشى أن تكون العرب هي من نومت اسرائيل وجعلتها بهذا التخلف المتحضر... وإلا لما هذا النوم كله , لعلنا نمنا جميعا نوم اصحاب الكهف ولم نستفيق إلا على الكذب النائم... وحلم النائم  باليقظة وبالنوم , النوم صار عندنا بأشكال وانواع وأحجام وألوان , صار واحدا منا ولا يحتاج الى مغناطيسي بل صار العربي مغناطيسيا جاذبا لكل التيارات المتناحرة المحلية والعالمية.....جالبا لمظاهر البؤس والشقاء والتعاسة , منفرا للنجاح ولجلب النجاح ولذا ترى هذه الصفات لم تعد متعلقة بالمغناطيس وأنما بالنوم التي أتهمنا به اسرائيل من حيث :

-    ( N )  - (S ) .....تجاذب

-    ( S ) – ( N  ).....تجاذب

-    ( S ) -  ( S  )......تنافر

-    ( N ) – ( N  ).....تنافر

بمعنى : الأقطاب المتماثلة تتنافر اي تتباعد, والأقطاب المختلفة تتجاذب !

هذا حال المؤامرة المغناطسية التي سلطته اسرائيل على العرب حكاما ومحكومين وناموا يوبيلا فضيا اي اكثر من نصف قرن ولما أستيقظوا , اشستيقظوا على كف ربيع  عربي لا يدرون ما يقدمون ويؤخرون جراه سوى انهم ينامون ويواصلون النوم , لعله كابوسا مزعجا فقط كسائر الكوابيس قبل أن يسليقظوا على ان الحلم العربي الكبير صار واحدا من النوم الى النوم , المويد من النوم ما دام النوم العربي واحد ؟.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق