]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ما أحلى إسلام الأعاجم!!

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2016-04-25 ، الوقت: 12:35:37
  • تقييم المقالة:
 

ظاهرة "فيسبوكية" استرعت انتباهي، من كثرة تِكْرارها، وهي تسجيلات صوتية ومصورة، لأفرادٍ أعاجمَ، يبدو أنهم يوثِّقون من خلالها دخولَهم في دين الإسلام، ويُشْهدون خلق الله على ذلك، وكلهم ـ تقريباً ـ يَظهرون متأثرين غاية التأثر، ومنفعلين أشد الانفعال، بحيث يُرَدِّدون كلمة التوحيد، بأصوات متهدجة، ودموع، وشهقات، وآهات، إلى درجة أنهم لا يملكون أنفسهم، ولا يسيطرون على كلمات الشهادة...

والذين يُلقِّنون لهم "الشهادة" يبدو عليهم الفرح، والزَّهوُ، والشعور بالنصر والفلاح.

أهذا هو الإسلام؟.. إسلام الدموع، والآهات، والانْخراط في موْجةٍ من الهستريا؟

أهذا هو نموذج الإنسان المسلم، الذي يجبُ عليه أن يدخلَ في دين الله، وينصره بالقوة والشجاعة والثبات في القول والفعل؟

لماذا تعجبنا دموعُ الأجانب المسلمين، ونتأثر بها، في حين لا تهزُّنا دموعُ بعضنا البعض، ولا تؤثر فينا كلماتُ إخواننا، ولا نهتم بصلواتهم وعباداتهم؟

أليس هؤلاء الأعاجم هم أنفسهم من يتهموننا بالإرهاب، والتطرف، ويشُنُّون علينا حروباً لا تبقي ولا تذر، ويجنُّ جنونُهم حين نردد: (الله أكبر، ولا إله إلا الله...)؟

لماذا يَحْلو إسلامُ "الغربا"ء في أعيننا، ولا يحلو إسلام "إخواننا" الذين يخالفوننا في بعض التفاصيل والفروع؟

لماذا نفرحُ بـ "الخواجات" لمجرد أنهم يرْطنون بـ "الفاتحة"، ونغضب من أهلنا لمجرد أنهم اختلفوا معنا في تفسيرِ آيةٍ أو حديثٍ؟

إننا مسلمون عَجَب!!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق