]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

شيئ من ( حتى.....)

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2016-04-25 ، الوقت: 10:36:14
  • تقييم المقالة:
شيئ من ( حتى...) ========== يولد المرء... ويعيش.... ويفنى وفي نفسه شيئ من (حتى....) . حتى من السياسة....حتى من الاقتصاد....حتى من الثقافة.... حتى من الاجتماع. يعيش المرء ولن يكتمل أبدا فهو بالفطرة طفلا صغيرا حتى ان بلغ أشده وهو شاب يافع مراهق حتى ان بلغ من العمر عتيا.... وهو رجل على اشده يحسب له الف حساب..... وهو طاعن بالسن ناقص بالفطرة , النقص أصيل بالذات البشرية ولن يكتمل أبدا. يموت وبنفسه شيئ ان لم تكن أشياء من حتى.... يموت المرء وهو متعلقا بتلابيب أمرأته سحرته وأسرته ولم تمحى أبدا من ذاكرته , بعد ان صارت امرإأة واحدة تعادل كل النساء , بعد ان اختزل النساء في امرأة واحدة اختلف الادباء والفنانين ورجال الاجتماع في تسميتها , فالبعض يسميها بفارسة ؟أحلامه وبعض منهم يسميها الحب الاول... وبعض يسميها ملكته. كل ما في الامر ان المرء من الجنسين رجلا او امرأة بمخياته فراغا ما أعده وجهزه للحظ الذي يقابله يوما ما او ينتقل الى العالم الأخر وما جهزه بذاكرته يظل فارغا ولن يمتلئ أبدا. هذا الفارس الاحلام الذي لا يأتي إلا في أدمغة حالمة تعيش الخيال. اما الرجل الواقعي او المرأة , هي لن تضيع العمر بالبحث عن اسطورة رجل او امرأة في في مخيلة الحمقى والمجانين , فيعمد الى صناعتها. وحتى بعلم النفس جاء مساندا لهذا الطرح ان الحب ايضا يصنع والكراهية تصنع....ومع هذا المرء يولد ويعيش ويموت وفي رأسه شيئ من حتى.....
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق