]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لكل عصر مروحته

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2016-04-25 ، الوقت: 09:36:05
  • تقييم المقالة:
او تلك الصورة التي اظهرها الوزير الاول ابان زيارته المؤخرة للجزائر.
العدو مهما حاولت ان تكسب وده وعاطفته سيظل عدوا , حتى ان طورت لغته واصبحت اللغة الاولى بالعالم وحتى ان اصبحت فرنسا العجوز شابة القارة وفي مقتبل العمر.
مالم يفهمه قادتنا وكبار ساساتنا الناطقين باللسان الفرنسي بأن فرنسا لن ولم ترض علينا حتى وان افترشت لها الارض بساطا والسماء لحافا.
فرنسا لها حنينا بالارض.... ولذا هي تبحث جاهدة عن دريعة وعن حجة وعن مروحة تاريخية أخرى تخدم بها أجنداتها وبروبجنداتها الاستعمارية القديمة.
ولذا تعمد الى مزيد من الضغوطات السياسية والاجتماعية والاقتصادية وحتى الامنية العسكرية والمساومة , والتفكير في الاستعمار عن بعد الذي يوفر لها العتاد والعباد والضحايا . إذن ان كانت المروحة انتهت بانتهاء مبرراتها فهي بخاحة الى مروحة أخرى كيفما كانت.        
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق