]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

هل نحن نساء أم رجال ( برنادشو )

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2016-04-24 ، الوقت: 14:06:54
  • تقييم المقالة:

هل نحن رجال أم نساء ============= سؤال محير , بل يدعو الى الغرابة والدهشة والحيرة , سؤال أكيد ليس بمحله وليس بعصره وليس بزمنه , وليس له الا طريق واحد وسبيل واحد للأجابة معروف عند البعض العامة والخاصة , عند أهل الدين والائكيين ايضا . فصل فيه العديد من الناس على مختلف أجناسهم ومذاهبهم وبياناتهم . لكن ( برنادشو) يرى غير ما يراه الخلق أجمعين , يرى بأن أعظم الرجال كانوا متنكرين في صورة إمرأة , وأعظم النساء كن رجال متنكرات ! إذن إذا حاولنا ان نفك شفرة هذه المعادلة اللوغارتمية والأسية والجديبية أكيد سنلجأ الى فك وتعويض العديد من المجاهيل , لنبحث عن معلوم معين , وبالتعويض يمكننا ان نحصل على قيم ووحدات لكلا الرجل والمرأة
علمنا التناريخ بل ما قبل التاريخ , ورغم أن الشعب الأثيني أحب المرأة حبا جما إلا عندما كانت تأتي الى الفنون وخاصة المسرح الاغريقي القديم ولاسيما المسرح الكلاسيكي وحين كانوا يريدون ان يجسدوا شخصية المرأة كبطلة على خشبة المسرح يلجأون الى رجل متنكر بصورة امرأة........ وايضا العديد من الرجال كن يمثلن صورة المرأة العظيمة.
ويؤكد هذا القول النفساني فريود عندما يقول لايوجد أدب نسائي ولا أدب برجال , ولكن كل مايوجد ان المخ البشري منقسم الى قسمين قسم انثوي وقسم رجال فإن غلب الجانب الأنثوي كان أدبا نسائيا , وإن غلب الجانب الذكوري كان أدبا ذكوريا. إذن ليس شرطا الأدب النساني تكتبه إمرأة والأدب الرجال يكتبه رجل , فلربما إمرأة كتبت مالم يستطيع كتابته الرجل والعكس على الجال إلا ان عالم أخر يشكك في صورة الرجل ويحتار في جنسه حين يطرح سؤال محيرا هل نحن رجال ام نساء.... وهل النساء هن رجال ام نساء , بغض النظر عن الاعضاء الفيزيولوجية التي تميز الجنسين , فأحيانا الأعضاء غير كافية ليصير الرجل رجلا ولا المرأة مرأة . ولذا ترى غالب النساء غي مقتنعات كونهن نساء ويتمنين لو كن ذكورا.... وبعض الرجال يتمنون لو كانوا نساء ولذا كان لا بد من صفة تجمع الجنسين معا لا( الولادة الابداعية ) فكلا الجنسين لهم هذه الصفة وقد يصابون بجميع صفات الحمل والاعراض والولادة والتسمية والتسجيل بالحالة المدنية ليكتب المولود بفته الشرعية او غير الشرعية اللقيك او مجهول النسب.
كان لا بد كما قال شو ان نعيد مفهوم الجنس بعيد عن التأويلاعت والشذوذ الجنسي او الثقافي او الا جتماعي او السياسي..
فالمرأة لاتعني انها غير قادرة على الحرب وتحمل مشاق الحجياة , والرجل لا يعني انه غير قادر على الطبخ والغسيل وتربية الأولاد.
ولكن معظم الرجال كانوا نساء , ومعظم النساء العظيمان كن رجال !.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق