]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

درر القول: الصدق والصداقة

بواسطة: Faraj Bouzaienne  |  بتاريخ: 2016-04-24 ، الوقت: 11:46:44
  • تقييم المقالة:
درر القول

مراميّ درر القول ولدرر القول " مرامي "، وباسم الله مبتدءا كلامي، وعلى أشرف الخلق محمد صلاتي وسلامي.. ومبحرا مع شاعر النيل ومعي دفتر ذكرياتي، ودرر القول طوق نجاتي، أنا البحر في أحشائه الدر كامن فهل سألوا الغواص عن صدفاتي، ومستلهما من معين القرآن مراميّ وغاياتي، ففي القرآن من الدرر السهلة الممتنعة،  عن    الجن والبشر، ومستنيرا بأحاديث معلم الحضر والمدر، المصطفى سيد العباد، خير من نطق بالضاد. إذا نطق نثر في الورى جواهر ودررا، وجرى اللفظ على لسانه سلسبيلا غدقا، وكان قد تحرى الصدق فصدق.

أحبتي القراء، سنحلق معكم في فضاءات الكون الفسيح، فوق بساط سحري، مخملي مريح، نقطف من كل بستان زهرة، ونستخلص من كل حدث درسا وعبرة، سنغوص في بحور الشعر أيها الأحباب، ونقدم لكم على مائدة النثر والسجع ما لذ وطاب، نفتح أبواب المحبة والصداقة والوفاء، والإيثار والإخاء، ونسوق من درر الكلم أفضل ما قيل، وما تناقلته الألسن من طرائف وحكم من جيل إلى جيل.

**قالوا في باب الصدق والصداقة: هو الفصل الأول في كتاب الحكمة... عود لسانك قول الصدق تــحظ بــه..........إن اللـسان لـما عـودت معــتاد ***********
عليك بالصــــدق في كل الأمـــور ...... و لا تكذب فأقبح ما يزري بك الكذب ***********
الصدق عز فلاتعدل عن الـــــصدق......  واحذر من الكذب المذموم في الخلق

***********

سلام على الدنيا إذا لم يكن بها

                                                  صديق صدوق صادق الوعد منصفا

                                                                           (الإمام الشافعي)
***********

             أخلاء الرجال هم كثير

                                                      وَلَكِـنْ فِـي البَـلاَءِ هُـمْ قَلِيـلُ
          فَـلاَ تَغْـرُرْكَخُلَّـةُ مَنْ تُؤَاخِـي
                                                       فَمَـا لَكَ عِنْـدَ نَـائِبَـةٍ خَلِيـلُ
          وَكُـلُّأَخٍ يَقُــولُ أَنَـا وَفِـيٌّ
                                                      وَلَكِـنْ لَيْـسَ يَفْعَـلُ مَايَقُـولُ
           سِـوَى خِلٍّ لَهُ حَسَـبٌ وَدِيـنٌ
                                                      فَذَاكَ لِمَـا يَقُـولُ هُوَالففعُـولُ


                                                                             ( حسان بن ثابت)

******************************************

هذه أمواج هادئة من درر القول، أسأل الله أن تلامس شغاف القلوب بالقول والفعل، أمواج أرسلها بالمحبة لتداعب شواطئ   "أحبتي القراء" ممزوجة بالاحترام، ستتلوها أمواج، في قادم الأيام..

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • قريب قريب | 2016-04-24
    لافـُضَّ فوك استاذي العزيز
    دائماً تغوصُ عميقاً وتأتي لنا بكلِّ عزيزٍ وجميل.
    ماأحلى تلك الكلمات وما أعمقها
    فعلا انا استمتعتُ جداً وارتاحتْ نفسي
    لوقع تلك الافكار والحِكم الساحرات.
    دمتَ غوَّاصاً ماهراً تطربنا بحلو الكلام
    سلمتْ يداك وفكرك المنير
    • Faraj Bouzaienne | 2016-04-25
      كم هو جميل الشعور بالألفة والأنس والمودة بين البشر، هذا الشعور الإنساني الذي يعطي كل واحد الاحساس بالأمن والآمان فيتفرغ للبناء بنفس طيبة ولكن شياطين الانس والجن لا يستقيم لهم حال حتى يشوشوا على البشر مشاعرهم بالشك والريبة ويفسدوا عليهم حياتهم...صدق مشاعرك وسمو تعبيرك يجعلني دائما متفائلا بأن فرج الله لا محالة ولكننا قوم مستعجلون...دامت محبتنا في الله ونسأله أن يظلنا في طله يوم لا ظل إلا ظله مع كل التقدير.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق