]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ذرة خير أو ذرة شر

بواسطة: خالد اسماعيل احمدالسيكاني  |  بتاريخ: 2016-04-23 ، الوقت: 02:20:40
  • تقييم المقالة:

 

قارن بين مثقال ذرتين

     مصير كل فرد منا ... ما بين ذرتين أو ما وراء ذرتين قوله تعالى : - (فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ (7) وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ} [الزلزلة: 7، 8](1).  )نتيجة اعمالنا  بل ومصيرنا بعد زيادة احدى الذرتين خيرا أو شرا يره ذلك تقريعا على قوله تعالى ({ليروا أعمالهم}) ليتيقن  أو يستيقن المحسنون بكمال رحمة الله والمسيئون بكمال عدل الله سبحانه وتعالى .

   فلما كنت في حال تذكر و قارن  .. بين تلك الذرتين  فإن كنت تعمل خيرا والشيطان يوسوس لك بالكسل والأماني فلا تسمع اللعين فهو عدوك . ان كنت في حال تبذير وان كان شيئا تافها فحاول ان لا تبذر  .. في كل شيء في ماء الوضوء وفي صرف مصباح كهرباء وهلمّ في الاكبر . تذكر وقارن بين تلكم الذرتين ان زادت ذرة اعمالك خيرا فتذهب الى الجنة والعكس بالعكس الى جهنم والعياذ بالله .ذرة واحدة قد لا تساوي شيئا عندنا ولكنها في ميزان الله كبيرة و ثقيلة ولها وزن وتأثير كبير وتبدل مصير الفرد .من سعادة الى شقاء أو عكس ذلك .

      اذا نويت خيرا فلك اجر كبير واذا نفذت تلك النية فأجرك اكبر . واذا نويت شرّا فلا تكتب في صفيحة اعمالك شرّ الاّ بعد التنفيذ . واذا لم تنفذ تلك النّية  فأجرك اكبر  . هذا كرم مولانا فالحمد لله كما ينبغي لجلال وجهه ولعظيم سلطانه فزد في اعمال الخير تجده يوم الحساب .

خالد 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق