]]>
خواطر :
مولاي ، لا مولى سواك في الأعلى ... إني ببابك منتظر نسمات رحمة...تُنجيني من أوحال الدنيا وحسن الرحيل ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قصة نجاح

بواسطة: البشير بوكثير  |  بتاريخ: 2016-04-21 ، الوقت: 16:07:02
  • تقييم المقالة:

قصّة نجاح " عمر -م"

بقلم: البشير بوكثير 

كان فتى بهيّ الطلعة نقيّ السريرة يخرج بصندوقه الخشبيّ مع نسمات الفجر الأولى ولايعود إلى مع مغيب الشفق الأحمر .. حمل هموم أسرته صغيرا واستطاع أن يوفّق بين الدراسة وحرفة بيع السجائر والحلويات، حيث تحصل على شهادة البكالوريا بتقدير جيد جدّا.. التحق بمعهد الطبّ بجامعة فرحات عباس بسطيف .. بعدها يمّم شطر بلد الجنّ والملائكة ..

هو الآن طبيب جرّاح، سطّر بدموعه وآهاته قصّة نجاح.

تحيّة تقدير إلى صديقي الأمور البروفيسور " عمر -م".


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق