]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ذا العمر نهر مسافر في دمي

بواسطة: Jamel Soussi  |  بتاريخ: 2016-04-20 ، الوقت: 16:47:24
  • تقييم المقالة:

 

 

 

  

 

ذا العمر نهر مسافر في دمي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ذا العمر نهر مسافر في دمي
يقتات من لحمي و يتجرع أنفاسي.

 

 

 

يسكرني بالأتراح تارة..
و بالهموم مرات أخرى يخدرني.

 

 

 

 

 

 

  يشكلني طائرا بألف جناح..
و في سفح الجرح كثيرا ما يجندلني..

 

 

 

لا تعبت أعاصيره و لا سكنت..
و لا تقوض يوما كل ما بداخلي...

 

 

 

في كل ساعة يكتب لي عمر جديد
أحاول نسيان ما تخلد بذاكرتي

 

 

 

وددت أني في كل يوم كما الشمس
أشرق لكن بدون أن تحترق أضلعي...

 

 

 

لكن شمسي في كل حين لها مطلع 
ستائره أنفاسي و كل ّ أضلعي.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

******************جمال السّوسي / تونس****

 

 

 

من ديوان ثورة العشّاق

  


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق