]]>
خواطر :
شُوهد كلب (أكرمكم الله)، في فصل البرد يلهثُ... تعجبت منه البهائمُ، كيف يكون الحال في فصل الحرُ...أجاب الكلب، لذلك الحال أنا من الآن أتهيأ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

دولة المبادئ . بقلم : سلوى أحمد

بواسطة: سلوى أحمد  |  بتاريخ: 2016-04-13 ، الوقت: 22:12:11
  • تقييم المقالة:

   خرج  علينا السيسي مبررا تنازل مصر عن جزيرتي صنافير وتيران للسعودية بأننا دولة مبادئ وأنه وانطلاقا من ذلك لن نأخذ حق الآخرين ولن نفرط أيضا في أراضينا  !!

   ولكن وبنظرة لما حدث نجد إننا فعلنا عكس  تلك المبادئ التي نتحدث عنها فلا السعودية له حق لدينا حتى نرده إليها ولا نحن حافظنا على ترابنا بل وجدنا التفريط فيه وليس أدل علي هذا التفريط من أن تكرس مؤسسات الدولة ورجالهم أنفسهم لإثبات أحقية السعودية في الأرض بدلا من أن تكرس ذلك من أجل  الدفاع عن مصر  وإثبات أحقيتها في أراضيها .

   إن المبادئ التي تؤمن بها الدولة وفقا لما حدث لا تبشر بخير فقد بدأ الأمر بالتنازل عن جزيرتي صنافير وتيران ولن يتوقف عند هذا الحد بل سنجد كل طامع ومدعي يقف علي أبواب تلك الدولة صاحبة المبادئ مطالبا بحقه في قطعة من  الأراضي المصرية التي يزعم أحقيته فيها وطالما إننا اعتدنا أن نقبل  بعدة وريقات لا ترقى لكونها وثائق وأدلة  لنسلم أراضينا وفقا لما جاء فيها  فسنفعل نفس الأمر مع كل من يأتينا طالبا حقه لتنتهي دولة المبادئ وقد وزعت ما تمتلكه مصر من أراضي تحت ستار هذه  المبادئ 

   لذا فإنني أتوجه لدولة المبادئ تلك التي لا يفوتنا أنها تحاكم رجل ل خدم  بلده لمده زادت عن الاثنين والستين عاما بل وتلفق له التهم الواحده تلو  الأخرى وهو في عامه ال88 نتوجه إليها بإنه وإن  كانت مبادئها علي هذا النحو وهذه الطريقة أن تتخلى عن كونها دولة المبادئ  ولتكن دولة بلا مبادئ تحافظ علي هيبتها ووحدتها وسلامة أراضيها أفضل مئات المرات من دولة ذات مبادئ تتنازل عن أراضيها لكل طامع راغب في تمزيق جسد الوطن 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • سلوى أحمد | 2016-04-19
    شكرا لمرورك الكريم وملاحظاتك الطيبة 

  • Faraj Bouzaienne | 2016-04-14
    أرجو من الأستاذة سلوى أحمد تنقيح المقال مما تخلله من أخطاء مطبعية حتى لا يؤثر ذلك على جودة المقال علما بأنني أحترم رأيه وإن كنت أختلف معها، كما أنني كنت أنتظر قرارات سياسية من زيارة الملك سلمان توحد الفرقاء وتوصل مصر إلى بر الأمان، ولكن للأسف طغى على الزيارة الجانب المادي الذي زاد من الانقسام في الصفوف

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق