]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

البلد السعيد في عصر الشقاء

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2016-04-12 ، الوقت: 09:51:50
  • تقييم المقالة:

البلد السعيد أنا درست جل الحضارات الإنسانية العريقة كاليونانية....الرومانية....الفارسية....الهندية ولم أعثر فيه على لفظة : البلد السعيد لغة وإصطلاحا وفيلولوجيا. ولم أحب أن ابحث بالنيت على المصطلح. فقط أرى انه مصطلح حديث أريد به باطل , صحيح اليمن العربي كان الى وقت قريب يسمى باليمن السعيد , أما اليوم السياسة والمصالح والحروب الإستباقية جعلت منه أشقى بلد على وجه الأرض.... أما التصنيفات التي تصلنا من هنا وهناك وكذا الترتيبات المحلية والعالمية التي تضع لاد في المقدمة وأخرى بالمؤخرة الترتيب , نعرف جيدا كيف ترتب وكيف تصنف , عندما تجد أيادي خفية تشتري الخضر واليابس...تشتري السعادة والفرح والنجاح والفوز , وهي من الخاسرين....من الفاشلين.... من الشقيين . ولم تكتفي بعض البلدان بهذه السعادة التي أخلت علينا بكل المصطاحات الحديث كالفوضى الخلاقة.....الويكيليكس....داعش....القاعدة.....مشروع الشرق الاوسط الكبير.....الارهاب....الربيع العربي..... التقشف.... الى ان أضافوا وزارة تسمى وزلرة السعادة , ومما زاد الطين بلة عندما تسمع مذيعة التلفزيون تقول معالي سعادة السفير....معالي سعادة دولة الوزير....معالي سعادة الرئيس . وما كان ينقص إلا سعادة الشعب.
سعادة تشبه الشقاء لينطبق بالأخير البيت الشعري العربي الذي ألقاه ابلمتنبي منذ ألف سنة :
ذو العقل يشقى فى النعيم بعقله . . وأخو الجهالة فى 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • Faraj Bouzaienne | 2016-04-12
    'ذو العقلِ يشقى في النعيمِ بعقلهِ **** وأخو الجهالةِ في الشقاوةِ ينعمُ
      السعادة تبقى نسبية ويتغير تعريفها من واحد إلى آخر، ربما ما يسعد غيرك يشقيك، وبيت الشعر الذي سقناه يجيب غلى ذلك...ابتسم يا صديقي وتوكل على الله واصنع سعادتك بنفسك مع كل الزد

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق