]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تونس وطني الحبيب

بواسطة: Faraj Bouzaienne  |  بتاريخ: 2016-04-11 ، الوقت: 17:29:56
  • تقييم المقالة:

تونس بلدي الحبيب

كلما أردت أن أنأى بنفسي عن الأحداث والتجاذبات السياسية في تونس إلا ووجدت الواجب يدعوني إلى حمل رسالة ما نحو بلدي ووطني الذي حرمنا منه لمدة ثلاثة عقود..فحب الأوطان من الإيمان، وانطلاقا من هذا المبدأ أتوجه إلى الشعب التونسي وإلى كل الفرقاء السياسيين والنخب المثقفة وخاصة إلى الشباب، بل إلى كل الشرفاء الذين ليس لهم مطامع ولا حسابات سياسية وإنما الذي يهمهم هو الوطن ثم الوطن ولا شيء غير الوطن:

تونس فوق الجميع...تونس لكل التونسيين...لا أحد من حقه أن يتكلم باسم التونسيين جميعا...تونس أكبر من الترويكا الحاكمة، وأكبر من النهضة، وأكبر من نداء تونس، وأكبر من الاتحاد العام التونسي للشغل، وأكبر من كل الأحزاب والمنظمات، وأكبر من شكري بالعيد، وأكبر من محمد البراهمي، وأكبرمن سيدي بوزيد ومن القصرين ومن أي ولاية أو منطقة أخرى. ومن يختزل تونس في أحد من الجهات التي ذكرتها فهو واهم ومجانب للحقيقة... ومن يرد أن يغتال تونس بسبب من الأسباب السابقة فهو مجرم ويجب أن يحاسب وأن يضرب بيد من حديد...فاغتيال شكري بالعيد ومحمد البراهمي والجنود والأمنيين في جبل الشعانبي وغيره، هي جريمة نكراء بكل المقاييس وفي كل الشرائع والأعراف، وعلى الحكومة الكشف على الجناة والقصاص منهم، وأما أن تتحول هذه الاغتيالات إلى ذريعة لنشر الفوضى والانقسام والفتن ولاغتيال الوطن فذلك خط أحمر ممنوع الاقتراب منه، ومن يتجرأ عليه، فيجب نصحه في البداية وإن أصرّ فيجب أن يؤخذ على يده بكل حزم وبالطريقة التي تمنعه من ارتكاب حماقته...ومن كان يمنّ على تونس بتاريخه النضالي (فردا أو جماعة أو جهة) فليرحم هذا الوطن ويرحمنا معه لأننا مللنا من سماع هذا التشدق البغيض الذي وصل إلى حد الرياء الممقوت...

وأتوجه هنا إلى القضاة والمحامين الشرفاء الذين تهمهم مصلحة الوطن برفع قضايا ضد كل من يهدد أمن البلاد، وضد هؤلاء النواب الذين تسببوا في تعطيل مسيرة التنمية والانتقال الديمقراطي في البلاد، لأننا لما انتخبناهم كنا ننتظر منهم المساهمة في حل المشاكل وتجاوز العقبات بالحكمة وطرح الحلول لا بالفوضى والغياب عن أعمال المجلس، ونظرا لتصرفاتهم الرعناء كان من الواجب رفع قضايا ضدهم لاسترداد المكافآت الممنوحة لهم التي تصبح بما تقدم ممنوحة لهم بغير وجه حق. كما أنه لا بد من سن قانون يعفي أي نائب انتخب قي قائمة حزب من الأحزاب، وينتقل إلى حزب آخر خلال الفترة البرلمانية، كما يجب عليه كذلك إعادة المكافأة التي حصل عليها. فانتقال العضو من حزب إلى حزب خلال الفترة البرلمانية هي خيانة للأمانة وجريمة أخلاقية لا بد من إيقافها احتراما ومراعاة لإرادة الناخب.

في الختام يؤلمني أن أرى ميادين في تونس للموالين والمعارضين، وأسماء ومسميات وشعارات ترفع تم استيرادها لا تنمّ البتة على وعي ولا مسؤولية نحو الوطن، وأتساءل متى تسود الحكمة ويحكم الضمير، وتسمو النظرة إلى التفكير في المصلحة العامّة، مصلحة الوطن...ولعل البحث عن عقلاء وحكماء في فلول النظامين السابقين لبورقيبة وبن علي، ليتولوا العبور بالوطن إلى بر الأمان هي طعنة للثورة وانقلاب على المبادئ وخيانة لدماء الشهداء...فإن كان أيها السادة لا يوجد بينكم عقلاء وحكماء فلماذا أشعلتم نار الثورة، ولماذا لم تتركوا الحال على ما كان عليه؟ أأشعلتم الثورة وضحيتم بالغالي والنفيس لتتسوّلوا حكماء وعقلاء من الفلول ليأخذوا بأيديكم؟ بئس التحوّل وبئست العقيدة.

همسة إلى الشباب:لا تكن إمّعة ولا تجعل من نفسك وقودا لنار المصالح الفردية الضيقة.

همسة إلى كل عاقل:قس مقدار المصلحة الشخصية بمدى الضرر الذي ستلحقه بالوطن ثم اتق الله وحكم ضميرك وخذ القرار.

همسة إلى متغوّلي الاتحاد العام التونسي للشغل: لا تتصوروا أنكم فوق الوطن بإثارة (المتمكرشين) وتحقيق مطالبهم الفئوية لاستخدامهم في مآربكم السياسية، هل فكرتم بمن لا يملك قوت يومه؟ هل نظرتم بعين الرحمة والشفقة إلى أصحاب الحاجات والظروف المزرية الذين يعيشون في أعماق الوطن لا يملكون إلا الأمل في الغد..أيها السادة التاريخ لن يرحمكم والشعب التونسي لن يغفر لكم. 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق