]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

انتقاما من سبويه

بواسطة: Faraj Bouzaienne  |  بتاريخ: 2016-04-09 ، الوقت: 19:19:45
  • تقييم المقالة:

انتقاما من سبويه

انتقاماً من سيبويه وسياسته النحوية العنصرية التي تفرق بين الذكر والأنثى وتطبيقاً لمبدأ المساواة بين المرأة والرجل فقد اتخذت إحدى القنوات الفضائية خطوات جريئة لترد للمراة اعتبارها حيث ألغت ضمير التذكير في مخاطبة مشاهديها وعممت "عليهن" ضمير التأنيث، وبما أن المشاهدين يحبون التحديث وانطلاقاً من "روحهن الرياضية" ومساندة "منهن لضمير الأنثى والتأنيث" فقد تجاوب مع القناة هذه الرجال أكثر من النساء والشيوخ أكثر من الشباب، ونظراً لما للصبيا من غنة ذات موسيقى ورنة فقد اعتاد المشاهدون على سماع أنتن وهن.

وفي حوار رصين بين عبدو والزين قال عبدو: والله عيب .. كيف يخاطبون المشاهدين بضمير المؤنث .. (ما فيهن حد معبي عيونهن) عفواً قصدي ما فيهم حد معبي عيونهم .. الواحد منا شنبو يقف عليه الصقر .

قال الزين: يا عبدو يا حبيبي ريح نفسك ولا تشغل بالك .. وبعدين ما هن كانوا يذكروا فينا عقود وسنين ومع ذلك لم نغزوا الفضا ولم نحرر فلسطين ..

وقبل أن يعترض عبدو على كلام الزين قالت المذيعة (تركزوا وإلا نركز) .. فاعتدل عبدو والزين في جلستهما وهما يقولان (بل نركز) ..

قال المذيعة: (انتن) الآن ما (برنامجكن) المفضل (السآفة للجميع) وسؤالنا الأول يقول (ما هي عاصمة آسبانيا؟) عندنا اتصال . الو .. نعم ..

المتصل: ما فيه اختيارات؟ .. المذيعة: للأسف ما فيه اختيارات .. المتصل: بصراحة .. ما أدري .. المذيعة: برافو .. الإجابة صحيحة ... مدريد.

وهنا تدخل عبدو غاضباً: يا بنت الحلال هو قال ما أدري يعني ما يعرف ..

فمسكه الزين من يده: يا ريال اجلس أنت دافع حاجة من جيبك .. جلس عبدو وهو يتميز غيظاً

المذيعة مواصلة الأسئلة: أما الآن مع سؤالنا الثاني (مركز تجاري كبير في دبي اسمه على وزن عجمان، فما هو؟ ... الو .. عندنا اتصال ... الو ..

المتصلة فتاة صغيرة لم تتجاوز الخامسة من عمرها: مركز عجمان يا ابله

المذيعة: برافة ... احسنت ... الاجابة صحيحة (برجمان) ... كيف عرفت الإجابة يا أمورة .. أكيد زرت مركز برجمان ...

انتفض عبدو في مكانه وهو يحوقل: لا حول ولا قوة إلا بالله يا رب .. ما أبعد مركز عجمان عن برجمان ...

قال الزين: يا أخي العتب على خطوط الهاتف .. ومع ذلك فالخطأ وارد ويحدث حتى في أكبر المحطات العالمية المتقدمة.

المذيعة تواصل الأسئلة: أما الآن مع السؤال التالت .. وسؤالنا هو .. متى تم احتلال فلسطين؟ ونظراً لصعوبة السؤال (وضعتالكن) تلاتة اختيارات: سنة 1910 أم 1948 أم سنة 1950 ؟!!

المتصل الأول: السلام عليكم ... كيف الصحة؟

المذيعة: ما فيش كحة .. عندك (اقتراح) أقصد جواب.

المتصل الأول: 1950

الميعة: آسفة .. ما حزرت .. الإجابة غلط

المتصل الثاني: ما فيه اختيارات .. السؤال صعب .. ما تسهليها علينا شوي ...

الميعة: بسهلها عليك شوي .. إذا غمزت بعيني اليسار تكون الإجابة الصحيحة الأولى، وإذا غمزت بعيني اليمين تكون الإجابة الثانية، وإذا عضيت هلى شفتي الإجابة التالتة ..

المتصل الثاني: إذن الإجابة هي سنة 1910 صح

المذيعة تتمتم مغتاضة: الله يخرب بيتك أنا غمزت بعيني اليمين ماليسار ... (ثم بصوت مرتفع) الإجابة غلط آسفة ..

المتصل الثاني: يحتج أنت غمزت باليسار يعني اجابتي صحيحة ...

في هذه الأثناء انفجر عبدو من الضحك حتى اغرورقت عيناه بالدموع والزين ينظر إليه بدهشة واستغراب والابتسامة على شفتيه.

على فكرة: ما حد يقدر يغمز بعينه اليمنى وإذا ما أنتم مصدقين جربوا .. واللي يقدر ليه عندي جائزة قيمة ... (أنتن حلوين .. انتن زينين يا طيبين يا حلوين)


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق