]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

التعديل أم التغيير

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2016-04-08 ، الوقت: 13:40:19
  • تقييم المقالة:
يل ما لايعدل وتغيير مالايغير ,سياسة الضلع الأعوج.
ان الذي يفهمنا بات التغيير في الوطن العربي ممكنا,وقابل للنمو كمن يريد ان يفهمنا ان بامكان الشمس تغرب من المشرق وتشرق من المغرب,وانه ينبش في فهم بليد.ذاك ان الحكم منذ الإغريق الى يومنا هذا يعتبر (كنز) ,والناس (العقلاء) يدرون معنى التخلي على الكنز بهكذا سهولة...! ليس وحده النفط في الوطن العربي ريعا ,بل حتى السياسة التي تقوده من الإكتشاف الى ان ينقل في البواخر العملاقة والى ان يعود عملة ريعا ,وحتى عرق العمال ودمهم ريعا ايضا.كما علمتنا الحضارة الإنسانية في مجرى التاريخ:ان الإقتصاد المعتمد مع علامة واحدة وصناعة واحدة وتجارة واحدة او عمل واحد ومنهاج واحد وسياسة واحدة,فهي استعمارية بالمقام الأول,ترى الدول المستعمرة قديما حق تسترده متى شاءت,بل هو حق اقتصادي وسياسي تاريخي جغرافي بشري...!
امام الظاهرة نقول اذا عمت خفت,جميعنا ظالم ومظلوم,جميعنا ناهب ومنهوب,جميعنا فاسد ومفسد,ما دمنا غير مستقلين وغير استقلاليين في قراراتنا وجراء مقرراتنا.
لاأحد يصارح الأخر ماذا يريد,لا الهامش يدري ماذا يريد من المركز ,ولا المركز يدري ماذا يريد من الهامش,ولا الشعب ولاالحكام ولاالجغرافيا ولاالتاريخ,واحد فقط متربص بالجميع ,او جسب (براهام نكولن) بين الراعي والعنزة والذئب ضاع الحق العام,وحدها الدول المستعمرة قديما المتربصة بالجزائر التي نادت قديما بفصل الصحراء عن الشمال تدري ماذا تفعل,حين يصمت الجميع ولايدري ماذا يقول ولايدري ما ذا يفعل ولا ماذا يبصر,جين يكون كل شيئ برائحة البترول ولاتوجد نار بلا دخان,سواء كان دخانا أسودا او دخانا بيضا ,هذا قبل ان يعلن قداسته بأنه لجميع الناس الصالحين كأسنان المشط,ولجميع الأديان ولجميع الأعراق ولجميع الأنسان ولجميع الثقافات ولجميع التراب ولجميع الأزمنة,فقط رائحة النفط لوحدها قادرة على تحويل إنسان (براهام) الى ذئب بشري كاسر الضلوح ساحق العظام ومدق للأعناق.  

 

 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق