]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

جنون (البقرة الحلوب)

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2016-04-08 ، الوقت: 13:38:31
  • تقييم المقالة:
ويتضخم وينتفخ حتى اذا ما بلغ الحناجر كانت ابرة كافية لفرقعة البالون (...)! كأن رواء كل قضية قضية حتى تكبر القضية وجعل الموالين والمربين يعيشون ويتعايشون مع البقر ,يرعون المرض ويحلبون المرض ويأكلون لحم المرض ويشترون ويبيعون المرض عوضا عن البقر ذاته ! كل شيئ عندنا صار بطبع الحيوان السمان من القطط السمان الى البقر الحلوب ومن يرعاها ومن يحلبها ومن يغتنم لحمها وجها وأضلافها من الوزير الى الغفير ,كل أحد صار له سهم في بقرنا الحلوب لاشيئ يرمى للكلاب وللهوام ولسباع وحش الطير,بل انها قابلة للتحويل أن يعصر البقر ويصير زيتا خالصا يستضاء به العالم صنع بي...صناعتنا بإمتياز لو تعد في حاجة الى شموع أوكرانيا الملوث ولاشموع باريس ولاشموع سويسرنا....المستورد...!كفينا شر أنفسنا والبقر بقرنا ونحن كاسبيه...,بل بإمكاننا ان نصدر تجاربنا للأخرين كيف يحولون ابقارهم الى مستنقعات والى طواحين الرياح والى سيوف واسلحة دونكشوطية ,كيف تجتازون سكانير المطارات واعين الرقيب الإلكترونية والبشرية ولاأحد يغير لكم انتباه (حجاب واحد) كا ن لتجميد البقر وإحالتها الى عملة,تذهب الى بنوك أجنبية مشبوهة محملة بوزر ,ااطهر وتكفر عن ذنبها وتؤدي جميع مناسكها في أقبية تلافيف التطهير السويسرس وتعود بيضاء تصر الناظرين كيوم خلقتها أمها.أيضا جوازات السفر توزع في هذه المواسم بالمجان,البقر ايضا مقدسا عندنا ميزة سبقنا فيها البوديين بألاف السنين,لكنه بقر ليس من أجل نعيش ولكن كيف نعيش.. بقر ليس من لحم وشحم وعظم وحليب لكنه من هيدروكربوني ,غاز سائل ومميع ينقل عبر البوارج والأنابيب عبا البحار والمحيطات ولاأحد في مقدوره ان يوقف تدفقه او يسأله له الحصانة المطلقة حصانة جنون البقر ,لايقاس عليه حتى يعقل,انه جنون بقرنا,ونحن بالسليقة راضون عن هذا الجنون,حتى ان وصل الفساد حواضرنا وطوق أعناقها جملة وتفصيلا.  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق