]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

في سوق الخضار

بواسطة: Faraj Bouzaienne  |  بتاريخ: 2016-04-06 ، الوقت: 20:20:35
  • تقييم المقالة:
وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها في سوق الخضار

    في صبيحة يوم من الأيام، وجدت مريم نفسها مع جدها وسط الزحام، فركبا القطار، وبعد ساعة من الزمن نزلا في سوق الخضار، وبينما هما يتجولان في السوق، استوقفهما مشهد ظريف وطريف:

قالت الطماطم: أنا الجميلة سيدة الجميلات، أنا من انشغل الناس بها زمنا طويلا دون غيرها من النباتات، لوني الأحمر الملكي القاني يأسر قلب من رآني، وبي يضرب المثل لمن احمر خداه من الحياء أو الخجل، احتار الناس في توصيفي واختلفوا في تعريفي، فمن العلماء من قال أنني نوعا من الفاكهة، ومنهم من احتج وثار وقال أنٌني من فصيلة الخضار، وبعضهم اعترض على هؤلاء وهؤلاء واعتبرني نباتا للزينة وليس للغذاء.

       لقد أسعدني هذا الاختلاف لأنه جعل الناس ينشغلوا بي ويلتفوا حولي هذا الالتفاف، وبعد أخذ ورد اقتنع الجميع بأنني من الخضار الأساسية، الفاتحة للشهية، المزينة للسلطات والحاضرة في جميع الوجبات، وأنا مفيدة لـ..

  وقبل أن تكمل الطماطم كلامها، قفز الخيار أمامها وهو يقول: على رسلك يا أخيٌة.. فكل الخضار تعلم أنك محببة للناس نيٌة، مشوية، أو مقلية، ونحن نعرف أنك بفيتامين (سي) غنية، تقوٌين عظام الأطفال وتقيهم من نزلات البرد والسعال، وأوراقك الخضراء إذا علقت على النوافذ والأبواب تبعد الحشرات، والبعوض والذباب...ولكن لا تلغي وجود بقية الخضار ولا تنسي ما لها من فوائد للإنسان  وآثار؟!

قالت الطماطم وقد احمر خداها من الخجل والحياء: لم أدٌع هذا الادٌعاء، ولم ألغ وجودكم لأنٌني أعلم بأن لكم فوائد مثلي مثلكم على حدٌ سواء.

قال الخيار برفق والابتسامة على شفتاه: أشكرك يا أختاه على هذا الإطراء، فأنت تعلمين أنك أنت أختي المفضلة التي أشد أزرها في السلطة، وقد حباني الله بكثير من الخصال..وأستسمحكم في ذكر بعضها في هذا المجال..عصيري إذا خلط بالعسل مضاد للسعال، ، وأما عصيري إذا خلط بعصير الجزر، فإنه مفيد للروماتيزم عند البشر،لاحتوائه على الكثير من أملاح السليكون والكبريت، التي تساعد في تخفيف آلام الناس من الاحتباس المكثف للحامض البولي المميت.. وأكلي يساعد على نمو الشعر والأظافر، وأتحدى من يعارض أو يكابر..

قالت الخسٌة وقد أحست بحلقها غصٌة: على رسلكما..على رسلكما..ولا تنسيا أنني رفيقة دربكما..فأنا التي أغطيكما في السلطة بردائي، فهل منكما من يكابر أو يرائي؟! ومقامي رفيع بين النباتات لأنني غنية بالفيتامينات، فإذا قيل فيتامين (ألف)، (باء) أو (ثاء)، قلت ها أنا ذا..ها أنا ذا..وتأثيري على صحة الإنسان معلوم وأكيد، فأنا غنية ببعض المعادن، وخاصٌة الكلسيوم والفسفور والحديد، وأنا أعالج الجهاز الهضمي الذي يعاني من الاحتباس أو الاضطراب، وأقوي البصر والأعصاب..ومادة (الكلوروفيل) مفيدة للكل لأنها تمتص الرائحة الكريهة الناتجة عن أكل الثوم والبصل..

وهنا قفز البصل غاضبا ومعاتبا: أرى أنكم قد سددتم أنوفكم وأدرتم رؤوسكم.. فشهرتي رغم رائحتي الكريهة موغلة في القدم، ولو تدركون فوائدي الكثيرة لما فرٌطتم فيٌ ولعضضتم أناملكم من الندم، فضلي كبير على الإنسان لو يعلم، فأنا أقتل الجراثيم وأنقي الدم، ومفيد للمعدة وأساعد على الهضم.. وأنا مفيد لمعالجة التهابات العين والكلى، والكثير غيرها من الالتهابات، ومن أراد صحبتي أو الاستفادة مني فليقابلني على الانترنت.؟!

      فضحكت الخضار وضحك من في السوق، وضحكت مريم وضحك جدها من هذا السجال، وأمسك الجد بيد مريم، وحمد الله وأثنى عليه ثم قال: (وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها).

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق