]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

هلوسة ارضية

بواسطة: الان صباح  |  بتاريخ: 2011-12-25 ، الوقت: 17:59:02
  • تقييم المقالة:

   انطلقت الجماهير البشرية في مسيرات حلزونية تدور حول محورها مطالبة برحيل المخلوقات الفضائية الجاثمة على رقابها والكاتمة لانفاسها لتعود الارض حرة كروية ذات سيادة ورقية ناعمة الملمس تزهو بسكانها الطيبين .

   كان البشر ياملون ان تصبح ارضهم الحرة بعد رحيل الغزاة اكثر خضرة وبهاء وان يسود فيها احترام القوانين.. فعندما تترك تفاحة مكانها في الشجرة فانها واستنادا" الى ماجاء في قانون الجاذبية ستسقط في طبق مواطن بشري فخور بكونه ارضيا" لياكلها ويتلذذ بمذاقها الرائع.. وعندما تحفز العضلة للعمل فانها تتقلص وفق قانون الكل او لاشئ وتؤدي ماعليها من واجبات دون تهاون..وعندما يلجأ اي عازف ارضي الى القانون فانه سيعزف لحنا" رائعا" ويشاركه الاخرون بانشاد احلى القصائد في حب كوكب الارض وفي المساواة بين سكان الكوكب.

   هكذا كانت الاحلام .. ولكن عندما رحل الغزاة تبين بان الواقع ليس كذلك..فالجماهير الارضية وللاسف اضعف من ان تتمكن من المحافظة على كوكبها الجميل من الثناء الذي يساق اليه من حكومات الكواكب المحيطة والذين يباركون له تحرره من المخلوقات الغازية ويباركون لانفسهم اكثر تلك الوجبات البشرية السريعة التي ياملون ان يلتهموها مستقبلا" على طريقة ليلى والذئب.

   كما ان تلك الجماهير البشرية ليست قادرة حتى على المحافظة على قاراتها التي تفصل بين الواحدة منها والاخرى اما جبال من الهموم او بحار ومحيطات من الغموض يغرق من يحاول الخوض فيها ويصبح في النهاية طعاما" للقرش الابيض الذي يعمل جاهدا" على جعل اليوم اسودا" ..فاصبحوا متفرقين اكثر من قبل.

   نسال الله ان يلطف بشعب الارض المساكين وان يكفيهم شر انفسهم اولا" وشر قادة الكواكب المجاورة ثانيا".. اما الغزاة فانهم بلاء سواء كانوا قريبين ام بعيدين ولاحول ولا قوة الابالله. 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق