]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قلبي وقلب (رامبو)

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2016-04-05 ، الوقت: 08:54:33
  • تقييم المقالة:

آه قلبي

آه قلبي ...أشقيتني معك, كما مرة أخلت نفسي دون قلب لأرتحت مني  وأرتحت منك , او لقلت عبارة الشاعر الفرنسي ( رومبو) :

((سبب تفوقي على الأخرين لأني بدون قلب )) لربما كنت أحسن وانا اتحسس الناس وانشغل بالأخرين  , ويكفيني همي وما أنا به.

Mon cœur est nu  قلبي عاريا , لعل الشاعر الفرنسي أول من حي بأهمية هذه المضغة او بهذه العضلة المحرك تالذي يوزع الدم الى سائر انحاء الجسم بل يضخ , وليست آلية او ميكانيكية وهي تنقل الدم , بنقل الحياة الى سائر الخلايا , حياة داخل حياة , الحياة الخارجية الى الحياة الداخلية والعكس.

القلب وهو يقوم بهذه الوطيفية الفيزيولوجية , ينقل شتى الأحاسيس , وتنعكي علينا فرحا سرورا وسعادة او شقاء وتعاسة وألم ليس الألم العضوي وانما ألم النفس , جراء الفراغ الرهيب , جراء ما نسببه للأخر او ذاك الأخر  وما يسببه لنا من ألام.

القلب وهو ينقل الدم بإمكانه أن ينقل أشياء أخرى , ول>ا عندما يحاول الشاعر ابلتخلي عن هذا القلب فهو يسعى للتخلي عن هذا الصغير الثاني , عن هذا الذي يحب حتى الى السويداء , ومع هذا تتخلله سهام الخيانة , وأمواس ورماح الخديعة دون ان يحس الطرف الأخير و كانه غير ملزم بما تحس وتشعر به نحوه .

الشاعر ( رامبو ) يدعو بشكل صريح للتخلي عن هذا القلب , الذي أضاع العديد من الشعراء او جرده من تستره واجعله عاريا لتطلع الناس على عوراته وعيوبه المتوارية المستترة , على الحب ان يصنع لنفسه موطنا أخر , على رجال الفضاء الجسماني أن يكتشفوا لنا منبعا أخر للحب غير القلب , كما أكتشفوا من ذي قبل القمر من موطن الألهة والجمال الى مجرد حجر وارض وغبار وصخر لا حياة فيه ولا جمال ولا ارباب شعر ولا موسيقى.

على الشعراء رواض وملاحي الكلمة ان يكتشفوا لنا فردوسا اخر للحب الحقيقي غير هذه الجنة الموعودة التي تسمى القلب كمملكة واعدة للحب , وانما للشقاء والتعاسة وللجحيم , وعندما قام الجراح وأوصل مشرطه الطبي اليه أكتشف  انسداد شرايين وصمام ضيقة وأوردة تالفة بالتقادم , فأين هذا الذي يسمونه قلب أبكى الملايين من البشر , نساء ورجال , من أجل قلب لا يوجد إلا في مخيلة شعراء أفلوا على المفهوم الكلاسيكي التقليدي للقمر وللإله الحب اليوناني , وأيضا مع حب لا يوجد إلا في مخيلة أناس لا يعرفون معنى للوجود ولا يعرفون مصالحهم , ويضيعون المزيد مع شيئ أصلا غير موجود يسمى الحب , وع موطنه يسمى قلب.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق