]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قصة ولغز

بواسطة: Faraj Bouzaienne  |  بتاريخ: 2016-04-05 ، الوقت: 04:52:55
  • تقييم المقالة:

قصة ولغز كان يا ما كان في قديم الزمان وسالف العصر والأوان، ملك أحبه شعبه حبا شديدا لا يوصف، لعدله وحلمه وقربه من رعيته، وكانت الملكة لها نفس المنزلة في قلوب الرعية أيضا، وفي يوم من الأيام توفيت الملكة وعمّ الحزن سائر أرجاء المملكة، ومرت الأيام والتأم الجرح، وعادت الحياة إلى طبيعتها، واستدعى الملك أبناءه الثلاثة، سفيان ومروان وعلي، وفي حضور رجال الدولة ووزرائها، فتح الملك وصية الملكة، وقد جاء فيها: بسم الله والحمد الله زوجي العزيز...أبنائي الأعزاء... عظماء مملكتنا ورجالها الكرام...أيها الشعب العظيم...هذه وصيتي إليكم، وأرجو أن تعملوا على تنفيذها...أوصي بتوزيع جواريّ على أبنائي الأمراء، سفيان ومروان وعلي، كالآتي:
الأمير سفيان نصف عدد الجواري ونصف جارية، والأمير مروان نصف العدد المتبقي ونصف جارية، وللأمير علي نصف الجواري من العدد المتبقي ونصف جارية، وتبقى جاريتان تعتقان لوجه الله، كما أرجو من الملك أن 
ينصّب ملكا بعده، الأمير الذي يصل إلى تقسيم الجواري كما طلبت، من غير أن تسيل قطرة دم.
استغرب الأمراء والحضور من هذه الوصية الغريبة إلا أنهم قرّروا تنفيذها، احتراما للملكة الراحلة، المعروفة بذكائها ونظرتها البعيدة للأمور.
فعمل الأمراء الثلاثة على وجود الحل، فلجأ الأمير سفيان ومروان إلى الخدم المقربين من الملكة وتوددوا إليهم ووعدوهم بالعطايا، لمعرفة عدد جواري الملكة، من غير ن يبذلا أي جهد، ولكن الخدم رفضوا كل تلك المغريات، إخلاصا ووفاء للملكة.
أما الأمير على فقد عقد العزم على التفكير والوصول إلى الحل...وبعد فترة وجيزة من الزمن دخل الأمير على والده في مجلسه وهو يقول لقد وصلت إلى حل وصية والدتي الملكة، فأرسل الملك في طلب الأميرين سفيان ومروان للحضور، ولما حضر الأميران، قال الملك مخاطبا الأمير علي: هات ما عندك أيها الأمير...
اعتدل الأمير في جلسته ثم قال: لقد وصلت إلى تقسيم الجواري حسب رغبة والدتي الملكة... ثم سكت ونظر إلى الحضور وإلى أخويه الذين كان يرمقانه بشيء من الغيظ، ثم ابتسم واستطرد في الحديث، لأخي سفيان كذا وكذا من الجواري، ولأخي مروان كذا وكذا من الجواري، وأما أنا فلي كذا وكذا من الجواري، من غير أن تسيل قطرة دم، ونعتق لوجه الله تعالى جاريتين...فهمهم الحضور وارتفعت صيحات الإعجاب والدهشة في المجلس مهنئة الأمير علي على فطنته ونباهته...وأدرك الجميع المغزى من وصية الملكة.
عزيزي القارئ فهل أنت مستعد لتصل إلى ما وصل إليه الأمير علي، من غير أن تسيل نقطة دم؟ إذا كنت قادرا.. افعل وسنتوّجك ملكا في أحد ممالك الذكاء والحكمة. 
إذا عجزن أخي القارئ أرجو ألا تستعجل في الوصول إلى الحل بسهولة فذلك ينجر عنه الكسل الذهني وإذا كنت مصرا اتبع الخطوات الآتية:
=
=
=
=
=
=
=
=
=
=
=
=
=
=
=
حل اللغز: 
عدد الجواري23جارية – الأمير سفيان يأخذ 11جارية ونصف + نصف جارية = 12 جارية – الأمير مروان يأخذ 5 جواري ونصف جارية + نصف جارية = 6 جواري – الأمير علي جاريتان ونصف + نصف جارية = 3 جواري – فيكون عدد الجواري اللاتي تم توزيعهن على الأمراء الثلاثة: 12 + 6 + 3 = 21 جارية وجاريتان تعتقان لوجه الله = إجمالي الجواري 23


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق