]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

درر القول مراميّ

بواسطة: Faraj Bouzaienne  |  بتاريخ: 2016-04-03 ، الوقت: 14:01:22
  • تقييم المقالة:

درر القول مراميّ مراميّ درر القول ولدرر القول " مرامي "، وباسم الله أبتدأ درري وكلامي، وعلى أشرف الخلق محمد أفضل صلاتي وسلامي..مبحرا مع شاعرالنيل ومعي دفتر ذكرياتي، متخذا من دررالقول طوق نجاتي، أنا البحر في أحشائه الدر كامن فهل ساءلوا الغواص عن صدفاتي، ومستلهما من معين القرآن مراميّ وغاياتي، ففي القرآن من الدرر السهلة الممتنعة، عن الجن والبشر، ومستنيرا بأحاديث معلم الحضر والمدر، المصطفى سيد العباد، خير من نطق بالضاد. إذا نطق نثر في الورى جواهرا ودررا، وجرى اللفظ على لسانه سلسبيلا غدقا، وكان صلى الله عليه وسلم قد تحرى الصدق فصدق. أحبتي القراء، سنحلق معكم في فضاءات الكون الفسيح، فوق بساط سحري، مخملي مريح، نقطف من كل بستان زهرة، ونستخلص من كل حدث درسا وعبرة، سنغوص في بحور الشعر أيها الأحباب، ونقدم لكم على مائدة النثر والسجع ما لذ وطاب، نفتح أبواب المحبة والصداقة والوفاء، والإيثار والإخاء، ونسوق من درر الكلم أفضل ما قيل، وما تناقلته الألسن من طرائف وحكم من جيل إلى جيل. وأول باب سنفتحه، قصيدة شاعر النيل، في مدح العربية، صاحبة الدرر البهية والأمجاد الربانية : رَجَعْتُ لنفسي فاتَّهَمْتُ حَصَاتي . . . وناديتُ قَوْمـي فاحْتَسَبْـتُ حَيَاتـي رَمَوْني بعُقْـمٍ في الشَّبَابِ وليتني . . . عَقُمْتُ فلـم أَجْـزَعْ لقَـوْلِ عُدَاتـي وَلَدْتُ ولمـا لم أَجِدْ لعَرَائسـي . . . رِجَالاً وَأَكْـفَــاءً وَأَدْتُ بَـنَـاتـي وَسِعْتُ كِتَابَ الله لَفْظَـاً وغَايَـةً . . . وَمَا ضِقْتُ عَنْ آيٍ بــهِ وَعِـظِـاتِ فكيـفَ أَضِيـقُ اليـومَ عَـنْ وَصْـفِ . . . آلَـةٍ وتنسيـقِ أَسْـمَـاءٍ لمُخْتَـرَعَـاتِ أنا البحرُ في أحشائِهِ الدرُّ كَامِنٌ . . . فَهَلْ سَأَلُـوا الغَـوَّاصَ عَـنْ صَدَفَاتـي فيا وَيْحَكُمْ أَبْلَـى وَتَبْلَـى مَحَاسِنـي . . . وَمِنْكُـم وَإِنْ عَـزَّ الـدَّوَاءُ أُسَاتـي فــلا تَكِلُـونـي للـزَّمَـانِ فإنَّـنـي . . . أَخَــافُ عَلَيْـكُـمْ أنْ تَـحِـيـنَ وَفَـاتــي أَرَى لـرِجَـالِ الـغَـرْبِ عِــزَّاً وَمِنْـعَـةً . . . وَكَــمْ عَـزَّ أَقْـوَامٌ بـعِــزِّ لُـغَــاتِ أَتَـوا أَهْلَـهُـمْ بالمُـعْـجـزَاتِ تَفَـنُّـنَـاً . . . فَـيَـا لَيْـتَـكُـمْ تَـأْتُـونَ بالكَـلِـمَـاتِ أَيُطْرِبُكُمْ مِنْ جَانِـبِ الغَـرْبِ نَاعِـبٌ . . . يُنَـادِي بـوَأْدِي فـي رَبيـعِ حَيَاتـي وَلَـوْ تَزْجُـرُونَ الطَّيْـرَ يَوْمَـاً عَلِمْتُـمُ . . . بـمَـا تَحْـتَـهُ مِــنْ عَـثْـرَةٍ وَشَـتَـاتِ سَقَـى اللهُ فـي بَطْـنِ الجَزِيـرَةِ أَعْظُمَـاً . . . يَعِـزُّ عَلَيْهَـا أَنْ تَلِيـنَ قَنَـاتـي حَفِظْـنَ وَدَادِي فـي البلَـى وَحَفِظْتُـهُ . . . لَهُـنَّ بقَلْـبٍ دَائِــمِ الحَـسَـرَاتِ وَفَاخَرْتُ أَهْلَ الغَرْبِ ، وَالشَّرْقُ مُطْرِقٌ . . . حَيَـاءً بتلـكَ الأَعْظُـمِ النَّخِـرَاتِ أَرَى كُـلَّ يَــوْمٍ بالجَـرَائِـدِ مَزْلَـقَـاً . . . مِنَ القَـبْـرِ يُدْنـيـنـي بـغَـيْـرِ أَنَـــاةِ وَأَسْمـعُ للكُتّابِ في مِـصْـرَ ضَـجَّـةً . . . فَأَعْـلَـمُ أنَّ الصَّائِحِـيـنَ نُعَـاتـي أَيَهْجُـرُنـي قَـوْمـي عَـفَـا اللهُ عَنْـهُـمُ . . . إِلَــى لُـغَـةٍ لــم تَتَّـصِـلْ بـــرُوَاةِ سَرَتْ لُوثَةُ الإفْرَنْجِ فِيهَا كَمَا سَرَى . . . لُعَابُ الأَفَاعِي في مَسِيلِ فُـرَاتِ فَجَـاءَتْ كَـثَـوْبٍ ضَــمَّ سَبْعِـيـنَ رُقْـعَـةً . . . مُشَكَّـلَـةَ الأَلْــوَانِ مُخْتَلِـفَـاتِ إِلَى مَعْشَرِ الكُتّابِ وَالجَمْعُ حَافِلٌ . . . بَسَطْتُ رَجَائي بَعْدَ بَسْطِ شَكَاتي فإمَّا حَيَاةٌ تَبْعَثُ المَيْتَ في البلَى . . . وَتُنْبـتُ فـي تِلْـكَ الرُّمُـوسِ رُفَاتـي وَإِمَّـا مَـمَـاتٌ لا قِيَـامَـةَ بَـعْـدَهُ . . . مَـمَـاتٌ لَعَـمْـرِي لَــمْ يُـقَـسْ بمَـمَـاتِ ____________ هذه أمواج هادئة من درر القول، أسأل الله أن تلامس بالقول والفعل شغاف القلوب،ستتلوها أمواج المحبة لتنير بعض الدروب، أمواج تتلألأ بالدرر البهية، إن كان في عمري بقية.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق