]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

للمتفوقين الذين يرون ما وراء الظاهر الانتصار على مكر الحياة

بواسطة: روح العقل  |  بتاريخ: 2016-04-03 ، الوقت: 11:26:52
  • تقييم المقالة:

ادا اردنا رؤية الحياة بوضوح علينا  ان نبتعد ، فانت مثلا لا ترى البيت في شكله الخارجي من الداخل بل لا بد ان تخرج من غرفتك وتأخد مسافة معينة حتى ترى شكل البيت ،

 الاستغراق في الشئ  من الداخل  يشوش الرؤية ويعمينا على النظر فيه بوضوح، ايضا  /  ان ترى الحياة جيدا هو  ان تبتعد منها بمسافة نفسية وتاملية  لكي ترى لكي لا تصاب بالعمى التأملى والوجداني  فتكون من المغفلين

انهم يبحثون عن اكل ما في القصعة ، فما علينا سوى الابتعاد عن الاكل  لكي لا نكون من الذين تكالبوا عليها فذاقوا الذل والهوان، ولا يحصلون حتى على العظام وربحوا فقط  اشاعة الهرولة  

ان نضع بيننا وبين الحياة مسافة هو شعار الانسان المتفوق ، حتى لا  نكون من السطحيين....اخد مسافة بيننا وبين الحياة معناه ان ننجو لما يغرق الناس ،

الذكي يقول للغافل "ايها الغارق بزينة الحياة سترى اخطاؤك هي دوما حسنات لانك لم تخرج من دائرة الحياة نفسها فهي تمنحك عيون مركزها البؤري يعكس الحقائق .....والحياة تعذب من يعوم في بحرها وتذله ، تسخر به ، تعميه ، ترده الى اسفل السافلين ، تقلبه وتغيره تعزه وتذله ترفعه وتدنيه وتبعده باختصار  تلعب به ...كلعبة بين يديها.

..ان نفهم الحياة معناه ان نخرج من دائرتها نترقب ..بحذر لا نمنحها قلوبنا....فليس فيها امان لانها اصلا متغيرة ومتقلبه ، اريد ان اسلم منها فابتعد منها بقدر المستطاع....ان ترى بوضوح ان تصنع بينك وبين هده الماكرة المتقلبة مسافة ....ان لا تهب لها قلبك ....وستنتصر عليها في الاخير عندما تسلم روحك للنومة الاخيرة


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق