]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

انشودة الظلام

بواسطة: Hatime Jagwar  |  بتاريخ: 2016-04-02 ، الوقت: 02:48:22
  • تقييم المقالة:

آ

آه من الايام وعثراتها و من الظروف واهاتها ,ومن زلات الفكر وانكماشه, ومن قسوة الحياة و آلامها, ومن شجون الدهر وقهره. ومن غياب اي شعاع من الامل يضئ طريق التائهين , ويرشد ثلة الحائرين, وينير درب كل من غاصت به الحياة في وحلها ودرن تقلباتها, اين المفر من عصمة الحياة عن البؤساء, وتمنعها عن الضعفاء , واقبالها على كل من خان العهد والوفاء, واستنكر الكرم و السخاء, واستباح الرذيلة واستهجن الطهارة والنقاء. حينما تنعدم اي نسمة او بسمة أمل و تكفهر سماء الحياة ملبدة بغيوم اليأس ,وبرق القنوط ,ورعد انسداد الافق وانعدام الرجاء. وتصير الدنيا ظلمة حالكة , هنالك تمطر السماء عليك جلبابها الاسود ,كظلمة ليلة مطرة غابت فيها النجوم ,وتوارت عن الانظار خشية أن يقتبس من نورها أو يجد الناس عليه هدى. عندها تتوقف عقارب الزمان ,وتتلاشى اللحظات والدقائق في طيات الكتمان .فيصير النهار ليلا و اليل نهارا, فتنعدم ملامح الحياة, ويصير الاحياء اشباه اموات, ويتعانق الشقاء و اليأس في حفل زفاف يحضره الالم والحزن والضنك , وتسري نغمات البؤس مهللة بأناشيد الوحشة وترانيم العذاب .فتقتحم الكآبة الصفوف وهي تترنح طربا بأنشودة الظلام , فتسكر وتثمل كل من رأى تمايلها مع الرنات, ورقصها مع الألحان و النغمات . فتكتم الأنفاس ,وتحبس الآهات, وتشرئب الأعناق و الرؤوس , وتجحض الاعين محملقة في الساحة , ترقب الرقص فوق الرماد. فيفوح عبير التعساء, وينثر في الأجواء, فيصرخ الصمت في الأعماق, وتذرف الأعين دموع قلة الحيلة ,وانعدام الوسيلة, فيصير الأمل مجرد كلام يقال , وأحلام تبنى فوق هضاب الريح..

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق