]]>
خواطر :
أيتها التكنولوجيا ، لما تصرين على غزونا...أفسدت عنا بساطة عقولنا و معيشتنا... كان الأجدر أن تبقين ما وراء البحارُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . لا تبخل على غيرك بالمشورة الحقيقية والصادقة رغم همك ، ولا تكن بخيلا فيما يرضي نفسك وغيرك مهما كان الثمن فالحياة متعة بين الجميع والإنسان جميل رغم همه   (إزدهار) . 

على هامش كلاسيكو الأرض المرتقب

بواسطة: البشير بوكثير  |  بتاريخ: 2016-04-01 ، الوقت: 21:59:27
  • تقييم المقالة:

على هامش كلاسيكو الأرض المرتقب 

بين البارصا والريال ضاع العقل وحلّ الخَبال

البشير بوكثير 

إلى مناصري برشلونة وريال مدريد أليس منكم رجل رشيد ؟ يلتقيان فوق البساط الأخضر كالأحباب، يتصافحان ويعزفان لقطاتٍ تنال الإعجاب، كأنّها نوتةٌ موسيقية هُرّبتْ من زمن الموصليّ وزرياب ، وفي آخر العام يحصدان أغلى الألقاب، بينما عندنا يتحوّل التّشجيع إلى فُحش وسِباب، تُنتهك فيه أقدسُ مواثيق الأخلاق والآداب، ويفقد البعضُ الرّشد والصّواب، ثمّ يتطوّر الأمر إلى الصّكّ والاحتراب، تُستعمل فيه الخناجرُ و التربولة و القضبان والحجارة والحِراب، ولو استطاع هذا الرّهطُ لاستخدم المحشوشة والهبهاب، بعدها يعمّ الخراب واليباب، ويتفرّق شملُ الأحباب ، ويدخل الأعداءُ- الأصحاب، في عالم العجماوات والدّواب، من أجل جلد منفوخ ومرمى من أخشاب، إنّه لخطبٌ جلل يحتار فيه أولو النّهى والألباب. 
تُبْ علينا يارحيم ياتوّاب، واهدِ هذا الشباب ورُدّه إلى عين الصّواب.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق