]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وجاء عصر مسيلمة الكذاب

بواسطة: رأفت حجازى مصرى  |  بتاريخ: 2016-04-01 ، الوقت: 13:11:44
  • تقييم المقالة:
وجاء عصر مسيلمة الكذاب ... ================= من أين أبدأ يا عيون الشعر يا وطن الجدود الله اكبر في قيود الصيد تقصف كالرعود..... في فتية الإيمان لا ذل  ولا عبيد...... الراكعين لربهم والدائمين له السجود..... أمنت أن محمدا ورجاله الأمل الوحيد....... اللهم صلي علي من منه نوره انشقت الأسرار...... اللهم صلي من منه نوره انفلقت الأنوار.... اللهم صلي عليه عدد ما في المحيطات والبحار.... اللهم صلي عليه عدد ما في الوديان والقفار..... وعلي آله الأطهار وأصحابه الأبرار وذريته الأخيار....  

عجبت لزمن فيه قوم خاطبهم الله عز وجل قائلا لهم ( واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا....)

وتراهم في كل بلد فرقاً وأحزاباً وشيعاً والكل يدعي الصواب ..ما السبب في ذلك؟!.

وعجبت لزمن يهان فيه المسلمون ويحرقون ويقتلون وقد خاطبهم الله تعالي  قائلا (المؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض ..) وخاطبهم رسول الله صلي الله عليه وسلم "المسلم اخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله ولا يحقره"والمسلمون صامتون... ما السبب في ذلك؟

وعجبت لزمن يساء فيه إلي حبيب الله صلي الله عليه وسلم والمسلمون مشغولون بعمل استفتاء علي الفيس عنوانه (هل أنت شيعي أم سني؟!) وآخرون مشغولون بوضع صورة البروفيل امرأة عارية أو رجل مخنث لأنها عشيقته او لأنه عشيقها وآخرون يتقاتلون بسبب كرة القدم ! أومشغولون بالأزياء أو أحدث الموضات أو ....أو ...... ما السبب في ذلك؟ ولمصلحة من ؟!

وعجبت لزمن أصحاب اللحي والعمائم والجلابيب مشغولون كيف يحصدون المناصب والكراسي والأموال وقد  خاطبهم الله تعالي قائلا ( ما أغني عني ماليه .هلك عني سلطانيه...)

واشار رسول الله صلي الله عليه وسلم لنا كيف نتعامل مع هؤلاء الذين  يتقاتلون علي المناصب؟ فقال عليه الصلاة والسلام:  (لانعطي هذا الأمر من طلبنا إياه.......) أي المقصود كان رسول الله صلي الله عليه وسلم لا يعطي المناصب لمن يطلبها لأنه سيكون حريصاً عليها ويرضي الناس حتي لا يقيلوه من منصبه.

وكان الخلفاء الراشدون والحكام الصالحون من بعدهم يذهبون للعلماء ويطلبون منهم بل يرجونهم ليقبلوا القضاء والمناصب والعلماء يرفضون وبعد الحاح شديد يقبلون لماذا؟ لأ نهم يعلمون أنها عبء ومسؤلية وأنهم محاسبون عليها أمام الله تعالي  يوم القيامة.

وعجبت لزمن فيه من ينتسبون للإسلام يداهنون الغرب ويلعقون أحذيتهم ويمتدحونهم ويدافعون عنهم بعد رسومهم وأفلامهم المسيئة لرسولنا الكريم محمد "صلى الله عليه وسلم" ،وبعد تدميرهم للعراق ونهب خيراته  وتفجير الخلاف المذهبي وإشاعة القتل علي الهوية هنا وهناك بتدبيراستعماري محكم  كانت النهاية إنه ليس هناك الآن عراق  ,وأما السودان فقد قسم الي دولتين وقد تكون دويلات أيضا ,واليمن قسموه إلي مناطق سنية وأخري  شيعية وثالثة تخضع لتنظيم القاعدة وغيرها  ,ونشرهم الفوضى والقتل والدمار في ليبيا بتفكيك جيشه وزرع العصبية القبلية ومحاولة جر القبائل إلي حروب داخلية وجهوية ومساندة عملائهم ومن تربوا في أحضانهم وتحت رعايتهم وصنعوهم علي أعينهم ليتم المخطط وتسرق ثروات الوطن وتقسم البلاد وتكون الصحاري والجبال  مسرحاً لتدريب العملاء والخونة ليكون هؤلاء اليد الباطشة التي يضرب بها الاستعمار الجديد  الأحرار والشرفاء م من أبناء هذا الوطن  وغيره من  البلاد ، وفي سوريا اشعلوا نار الفتنة لتقسيم سوريا إلي طوائف مذهبية وعرقية باسم الدين والدين منهم براء , وكل ذلك لمصلحة من ؟ومن السبب في ذلك؟

لأنه زمن مسيلمة الكذاب والذي ادعي النبوة وهوليس بنبي,  وتمسح بالدين وهومنافق وادعي الشرف وليس بشريف, ولبس ثوب الثوار وهوليس ثوري, ومسيلمة تظاهر بعداوته للاستعمار وهوحليفه ومن ينفذ اجندته ومؤامراته, ومسيلمة خدع العرب ووعدهم بالشرف والانتصاروهوالذي جلب لهم الذل والعاروأعاد لهم الاستعمار .

مسيلمة الآن في كل دولة يعد ولا يفى ،ولن يفي ويتحدث ولا يصدق ،ولن يصدق ولا يشغله الا الدنيا ما السبب في ذلك ؟

لأن مسيلمة الكذاب صناعة صهيونية زرعه الاستعمار في كل دولة ووضعوه في الحكم والبسوه رداء الدين ليشوهوا به صورة الدين ويقسموا به الأوطان وينهبوا به ومعه الخيرات والثروات .

ولكن العرب استفاقوامن غفلتهم  واستيقظوامن نومهم وتيقنوا  أن العربي الأصيل لا يخون وطنه ولا يكن عميلاً للصهيونية ولا يبيع بلاده بالدولارات.

كما تيقنوا أن الثورات العربية قائدها مسيلمة الكذاب وجماعته ،وها هم العرب يتخلصون منهم هنا ،ويثورون عليهم هناك ،وبركان الغضب سينفجر،ومسيلمة الكذاب راحل أو مسجون أو مقتول لا محالة.

 والله اكبر والعزة لله ولرسوله والنصرللصادقين ....

بقلم / رأفت حجازي

خبير تعليمي في اللغة العربية

وباحث في الدراسات الاسلامية

وكاتب فى صحيفة الحقيقة الليبية ومدير مكتبها بجمهورية مصر العربية .

Email- aaarrr201365@yahoo.com

 


« المقالة السابقة
  • روح العقل | 2016-04-01
    جميل جدا وممتاز المهمة هي تحقيق الوحدة الغائبة....والابتعاد عن الصراع الدنيوي
    • رأفت حجازى مصرى | 2016-04-02
      اشكرك علي كلماتك وصدق كلامك روح العقل المهم  هو وحدة العرب والبعد عن الصراعات الطائفية والمذهبية  لان كل هذه الصراعات لمصلحة العدو الصهيوني الذي يسعي للسيطرة علي العرب  ونخب ثرواتهم وخيراتهم واذلالهم ..  ولابد من الوحدة كما قال تعالي
      واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا ......................................)   تحياتي لكم وخالص تقديري

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق