]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قضية .فاطمة ناعوت والإعلام التافه .

بواسطة: محمد محمد قياسه  |  بتاريخ: 2016-03-31 ، الوقت: 21:56:14
  • تقييم المقالة:

قامت قناة صدأ البلد وهي فعلا صدأ بتخصيص حملة قادها. حمدي رزق. ضد حبس .فاطمة ناعوت .في قضية إزدراء الأديان وهذا الذي فعله .حمدي رزق .هو وضيوفه ومن إتصل به يوجب محاكمتهم قانونا .فهذا من قبيل التدخل في قضية مازالت معروضة علي القضاء ..فمازال حكم حبس .ناعوت .ثلاث سنوات قابل للطعن عليه بطريق المعارضة الإستئنافية .

أما من تحدث في البرنامج علي أساس أن ماقامت به ناعوت من قبيل الرأي فهو جاهل .لأنها سخرت من نبي الله إبراهيم .وسخرت من الأضحية في الدين الإسلامي .وليس هذا من قبيل الرأي بل هو تطاول وتجاوز وإزدراء للدين ..وأتحدي ناعوت ومن تحدث في البرنامج أمثال ..أحمد عبد المعطي حجازي ..ومدحت العدل وغيرهم أن يتطاولوا علي مسؤل كما تطاولت .ناعوت .علي نبي الله إبراهيم وعلي شعيرة الأضحية عند المسلمين .

وأقول لهؤلاء الذين تحدثوا الي ..حمدي رزق .ووصفهم بالمثقفين أنتم لستم حتي من أرباع المثقفين ورحم الله أياما كان لدينا فيها مثقفون .

بقي أن أقول ..أنه علي .فاطمة ناعوت .أن تعترف أنها أخطأت وعلي الأزهر أن يشرح لها خطأها وألا تستمع الي هؤلاء الجهلاء الذين يصفون أنفسهم بالمثقفين ..

 هو إيحنا لو عندنا مثقفين كان دا بقي حالنا ؟؟

   محمد محمد قياسه


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق